عاجل

عاجل

النمو الإقتصادي الأوروبي: تحسّن غير كافٍ ومخاطرُ كثيرة

أكّدت المفوضية الأوروبية على انتعاش الإقتصاد الأوروبي وحّرت في الوقت عينه من المخاطر التي تهدد هذا النموّ.

تقرأ الآن:

النمو الإقتصادي الأوروبي: تحسّن غير كافٍ ومخاطرُ كثيرة

حجم النص Aa Aa

أكّدت المفوضية الأوروبية على انتعاش الإقتصاد الأوروبي وحّرت في الوقت عينه من المخاطر التي تهدد هذا النموّ. وقال المفوّض الأوروبي للشؤون المالية والإقتصادية بيار موسكوفيسي إن التحسّن الإقتصادي ما زال مستمراً وإنه سيؤثر طريقة إيجابية على العمالة. وتشير توقعات المفوضية الأوروبية لشتاء العام ألفين وسبعة عشر إلى أن الناتج المحلي الإجمالي في كلّ من منطقة اليورو والإتحاد الأوروبي سيشهد تحسنّاً طفيفاً خلال السنة الحالية والسنة المقبلة. غير أن المفوضيّة الأوروبية أكّدت على أن هذا التحسن ليس كافياً خصوصاً في ظل الصعاب التي يواجهها الإتحاد وأبرزها البريكسيت وتقدّم الأحزاب الشعبوية في دول عدة منها فرنسا وهولندا وإيطاليا، فالأحزاب هذه كما بات معروفاً تناهض المشروع الأوروبي على جميع المستويات، السياسي والإجتماعي والإقتصادي أيضا. وردّاً على هذه الأخطار أعلن بيار موسكوفيسي عن إلتزام المفوضية الأوروبية بمكافحة الأحزاب الشعبوية المتطرفة قائلاً: الأحزاب الشعبوية تشكل خطراً على البلاد التي تنتشر فيها وأيضاً على منطقة اليورو كلّها. نحن ملتزمون بمكافحة الحركات الشعبوية التي تخوض نضالاً ضد الإتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو. وفي سياق آخر، تعي المفوضية الأوروبية أن مصير الإقتصاد الأوروبي يرتبط بشكل وثيق بالسياسة الإقتصادية للإدارة الأمريكية الجديدة وهي تنتظر تحديد الخطوط العريضة لهذه السياسية