عاجل

عاجل

المفوض الأوروبي للشؤون المالية والإقتصادية: خروج اليونان من أوروبا ليس خياراً

المفوض الأوروبي للشؤون المالية والإقتصادية بيار موسكوفيسي زار أثينا منذ يومين واجتمع برئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس ووزير المالية اليوناني كذلك.

تقرأ الآن:

المفوض الأوروبي للشؤون المالية والإقتصادية: خروج اليونان من أوروبا ليس خياراً

حجم النص Aa Aa

المفوض الأوروبي للشؤون المالية والإقتصادية بيار موسكوفيسي زار أثينا منذ يومين واجتمع برئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس ووزير المالية اليوناني كذلك. في الحوار أدناه أسئلة عدة عن برنامج الإنقاذ اليوناني ومستقبل اليونان الإقتصادي طرحتها عليه الزميلة إيفي كوتسوكوستا ***
إيفي كوتسوكوستا: هل تؤكدّون على أن مجموعة اليورو وصندوقَ النقد الدولي سيقدّمان اقتراحاً مشتركاً لليونان؟
بيار موسكوفيسي: نحن بحاجة إلى تقديم اقتراح مشترك ولكننا نملك تقييماً للوضع الراهن. التوقعات الإقتصادية التي قدّمتها المفوضية الأوروبية تقول إن اليونان عادت تشهدُ نموّاً إقتصادياً في العام ألفين وستة عشر. توقعنا في الماضي ركوداً بنسبة 0.3 بالمئة وتوقعنا نمواً اقتصاديا قوياً في العامين ألفين وسبعة عشر وألفين وثمانية عشر قد يبلغ حد الثلاثة بالمئة وهو نمو يجب أن يضع اليونان في صدارة الدول النامية في أوروبا. اعتبر أنه يجب إنهاء المرحلة الثانية من برنامج الإنقاذ قريباً
إيفي كوتسوكوستا: هل تنتهي المرحلة الثانية قبل اجتماع مجموعة اليويو في العشرين من الشهر الحالي؟
بيار موسكوفيسي: آمل ذلك وأعتقد أن الفرصة سانحة الآن. ثمة جهود يجب أن تقوم اليونان بها ولكن شركاء أثينا يجب أن يلتزموا بمسؤولياتهم أيضاً
إيفي كوتسوكوستا: تتكلمون عن نجاح تم تحقيقه في اليونان ولكن صندوق النقد الدولي لا يوافق على هذا القول ويؤكد على أن الدين اليوناني لا يمكن أن يستمر طويلاً. هل مطالب المفوضية الأوروبية تتوافق مع مطالب صندوق النقد الدولي دائماً؟ أو أن اليونان ستشهد مرحلة جديدة من التقشف وهي ضريبة عدم التوافق بين الدائنين؟ بيا موسكوفيسي: نريد في المفوّضية الأوروبية متابعة العمل مع صندوق النقد الدولي ونعتقد أنه يجب على المؤسستين أن تتعاونا أكثر. نتفهّم موقف الصندوقق ونقرأ الأرقام التي يقدّمها جيداً ولكن الأرقام التي قدّمناها تشير إلى تقدّم حقيقي سجّلته اليونان. أرقامنا كانت صحيحة في بعض الأحيان وكانت غير مؤاتية في أحيان أخرى ولذا على الشركاء أن يعملوا على هذا الأساس البسيط لأنه موضوعي
إيفي كوتسوكوستا: ولكنكم تطالبون بإجراءات تقشفية جديدة
بيار موسكوفيسي: من المستحيل فرض سياسة تقشفية على الشعب اليوناني ولكن من الضروري القيام ببعض الإصلاحات من أجل تكوين نظام إقتصادي أكثر تنافسية وصلابة في اليونان. يجب إيجاد التوازن بين هاتين الضرورتين
إيفي كوتسوكوستا: بالنظر إلى التأخير الذي طرأ على المرحلة الثانية من برنامج الإنقاذ اليوناني هل تعتقدون أن الخروج اليونان من الإتحاد الأوروبي ما زال قائماً؟
بيار موسكوفيسي: لا. الخروج اليوناني ليس خياراً. كان الخروج اليوناني موضوعاً مطروحاً على طاولة النقاش منذ سنتين ونحن نادمون على ذلك. الخروج اليوناني اليوم مستحيل ولن يكون عادلاً تُجاه الأداء الذي يقدّمه الإقتصاد اليوناني. هذه أزمة يجب تفاديها وسنتفاداها