مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الموصل: المزارعون حين يتحدثون عن أيام حكم داعش


العراق

الموصل: المزارعون حين يتحدثون عن أيام حكم داعش

بعد أن طرد من هنا، ترك داعش وراءه مناطق زراعية يعمها الخراب،بعد استيلائه لعامين على محافظة نينوى. فالقوات العراقية و حليفاتها،قامت بطرد الجهاديين من تلك الأراضي،حيث أذاقوا أهلها الأمرين.وبخاصة بالجزء الشرقي من الموصل،والقرى المتاخمة للموصل،كبعشيقة وأطراف بلدة “قَرَقوش” وعمر قبشي.
حكم داعش،قضى على تجارة المزراعين تماما هو حال سامي يوحنا،والذي تعرض لبطش الجهاديين الذين صادروا ممتلكاته في أرض قرقوش التي يسكنها مسيحيون في الغالب.
أنتجت محافظة نينوى 1.5 مليون طن من القمح سنويا، أي بنسبة 21٪ من إجمالي إنتاج العراق. ولكن بسبب حكم داعش،صار الإنتاج منخفضا حتى وصل إلى 300.ألف طن اليوم.
بعد وصول داعش و استيلاء عناصره على المنطقة، فر 70 في المئة من المزارعين،أما من ظلوا هنا، فقد اضطروا إلى دفع ضرائب باهظة كحال المزارع عبد السلام يونس وهو مزارع بعمر قبشي.
غير أن داعش،لم يقم بتسيير جيد لقطاع الزراعة،فكان يدفع للمزارعين 188 يورو،لطن القمح،في حين كانت الحكومة تدفع للمزارعين 565 يورو للطن الواحد.
وفضلا عن ذلك قام عناصر داعش،بالاستيلاء على 1.1 مليون طن من القمح المخزن،وباعوا 40 من المئة من الآلات الزراعية بغية تمويل عملياتهم.
عدا الأضرار التي لحقت بالمرافق الزراعية، فإن أنظمة الري هي الأخرى عانت كثيرا كما يوضح السيد عارف حسن:
حسب منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة، فإن مليونين وأربع مئة ألف عراقي لا يحصلون على الأغذية اللازمة التي تتطلبها حاجتهم اليومية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

باريس وضواحيها عن أعمال الشغب وتداعياتها