عاجل

تقرأ الآن:

صورة اللاجئين في أوروبا بوجه آخر في مهرجان برلين السينمائي


ألمانيا

صورة اللاجئين في أوروبا بوجه آخر في مهرجان برلين السينمائي

الجانب الآخر من الأمل، أو محاولة الإجابة عن السؤال أين ذهبت إنسانيتنا؟ هو عنوان فيلم من ثلاثة أجزاء للمخرج الفننلندي آكي كوريسماكي، الذي تطرق إلى موضوع اللاجئين في أوروبا، خلال مهرجان برلين السينمائي

وصور كوريسماكي قصة خالد اللاجئ سوري الذي سعى إلى طلب اللجوء في هيلسنكي ورفض طلبه، فقرر رغم ذلك أن يبقى بشكل غير قانوني

ويقول كوريسماكي بشيء من المزاح: ليس للسينما مثل هذا التأثير، ولكن بصراحة أردت أن أجبر ثلة من الناس الذين سيشاهدون الفيلم بأننا جميعا متساوون وأننا جميعنا بشر، وأن أيا منا يمكن أن يكون لاجئا في يوم ما

ويرتب كوريسماكي من خلال الفيلم لقاء، بين خالد المهاجر وصاحب مطعم ينفصل عن زوجته المدمنة على الكحول

ويقول المخرج إن رسالته إلى حكومة هيلسنكي هي أنه من غير المعقول رفض شباب متعلمين يتمتعون بالحيوية، من الاستقرار في بلاده بينما المجتمع هرم

ويأمل كوريسماكي أن يغير النظرة إلى اللاجئين في أوروبا، حيث تنامى الشعور المعادي للاجئين