مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

المعارضون يشبهون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا بحصان طروادة


مكتب بروكسل

المعارضون يشبهون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا بحصان طروادة

حصان طروادة، هكذا يصف المعارضون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا. وقال أحد الناشطين الذين تظاهروا صباح اليوم أمام مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: هناك استياء كبير فالإتفاقية لن تعود بأي فائدة على الناس العاديين والبيئة ولن تستفيد منها إلا الشركات المتعددة الجنسيات. أمّا زميلته فقالت: الأمر ليس متعلّقاً بالتجارة فقط إنما بحقوق الإنسان والديمقراطية والحقوق البيئية أيضاً. تعلمون أنّ اتفاقية “سيتا” ستؤثر على بعض الأعمال المحلية وعلى الأوضاع الصحية والتعليم في أوروبا. وكان البرلمان الأوروبي قد صادق ظهر اليوم الأربعاء على اتفاقية “سيتا” ما يعني تحويلها فوراً إلى البرلمانات الوطنية الأوروبية بهدف المصادقة عليها أيضاً ومن ثمّ إقرار نصّها الكامل على المستوى الأوروبي في وقت لاحق. من جهتهم، وعد الناشطون المعارضون بمواصلة تحركهم وبزيادة الضغط خلال فترة مناقشة الإتفاقية في البرلمانات الوطنية، علماً أنه يمكن تفعيل جزء من الإتفاقية في شهر نيسان أبريل القادم. يذكر أخيراً أن عدم مصادقة أيٍّ من البرلمانات الوطنية أو حتى الإقليمية الأوروبية على الإتفاقية التجارية سيؤدي إلى إلغائها وهذا ما يأمله معارضو الإتفاقية التجارية

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

البرلمان الأوروبي يُصادق على معاهدة التجارة الحرة "سيتا" بين الإتحاد الأوروبي وكندا