عاجل

تقرأ الآن:

المعارضون يشبهون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا بحصان طروادة


مكتب بروكسل

المعارضون يشبهون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا بحصان طروادة

حصان طروادة، هكذا يصف المعارضون اتفاقية التبادل الإقتصادي والتجاري الحر بين الإتحاد الأوروبي وكندا. وقال أحد الناشطين الذين تظاهروا صباح اليوم أمام مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: هناك استياء كبير فالإتفاقية لن تعود بأي فائدة على الناس العاديين والبيئة ولن تستفيد منها إلا الشركات المتعددة الجنسيات. أمّا زميلته فقالت: الأمر ليس متعلّقاً بالتجارة فقط إنما بحقوق الإنسان والديمقراطية والحقوق البيئية أيضاً. تعلمون أنّ اتفاقية “سيتا” ستؤثر على بعض الأعمال المحلية وعلى الأوضاع الصحية والتعليم في أوروبا. وكان البرلمان الأوروبي قد صادق ظهر اليوم الأربعاء على اتفاقية “سيتا” ما يعني تحويلها فوراً إلى البرلمانات الوطنية الأوروبية بهدف المصادقة عليها أيضاً ومن ثمّ إقرار نصّها الكامل على المستوى الأوروبي في وقت لاحق. من جهتهم، وعد الناشطون المعارضون بمواصلة تحركهم وبزيادة الضغط خلال فترة مناقشة الإتفاقية في البرلمانات الوطنية، علماً أنه يمكن تفعيل جزء من الإتفاقية في شهر نيسان أبريل القادم. يذكر أخيراً أن عدم مصادقة أيٍّ من البرلمانات الوطنية أو حتى الإقليمية الأوروبية على الإتفاقية التجارية سيؤدي إلى إلغائها وهذا ما يأمله معارضو الإتفاقية التجارية