عاجل

“يوم بلا مهاجرين” في الولايات المتحدة الأمريكية شعار المسيرات الاحتجاجية ضد الموقف الصارم للرئيس دونالد ترامب من الهجرة.

آلاف المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع في عدة مدن من البلاد رفضا لسياسات الهجرة التي ينتهجها ترامب، كما أغلقت المتاجر والمطاعم والمدارس أبوابها.

في العاصمة واشنطن أغلق أكثر من خمسين مطعما يوم الخميس من ضمنها مطاعم فاخرة كمطعم الشيف الإسباني الشهير خوسي أندريس.

أندريس الذي يتضامن مع العاملين في مطعمه، يخوض معركة قانونية مع ترامب عقب التراجع عن افتتاح مطعم في فندق جديد يملكه الرئيس في قلب واشنطن.

الشيف الإسباني الشهير خوسي أندريس:” المجتمع اللاتيني يعيش حالة من الحزن لأنه يشعر بأنه مهاجم، ولا يشعربأنه معترف به، رغم أنه توجد نسبة كبيرة من العمال غير الشرعيين من أصل لاتيني يشكلون جزء كبيرا من النظام الأمريكي، جزء نشط من المجتمع الأمريكي، هم مثل الأشباح يعيشون بيننا، ولكن لا أحد يعترف بهم.”

الدعوات لهذه الحملة الاحتجاجية انطلقت نهاية الأسبوع الماضي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولم تعلن أي جهة أو مؤسسة وقوفها خلفها.

أحد عشر مليون مهاجر غير شرعي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، يعمل نحو تسعة بالمئة منهم في قطاع المطاعم حسب إحصائيات نشرت في العام 2014.