عاجل

على هامش قمة الأمن بميونيخ توصلت اوكرانيا، روسيا، ألمانيا وفرنسا إلى اتفاق هدنة في شرق اوكرانيا بين الانفصاليين الموالين لموسكو والجيش الاوكراني تدخل حيز التنفيذ بداية من الاثنين المقبل.

اتفاق الدول الأربعة التي تعرف بمجموعة الإتصال أعلنه سيرجي لافروف، وزير الخارجية الروسي:

“لقد وافقت مجموعة الاتصال مرة أخرى على أن نظام وقف إطلاق النار سيبدأ يوم العشرين فبراير/شباط كا سيتم أيضا سحب المعدات العسكرية الثقيلة إلى الأماكن حيث يجب أن تكون ونحن نؤيد بفعالية هذا القرار.”

ومن جهته سيغمار غابريل وزير الخارجية الألماني صرّح قائلا:“سنلتقي مرة أخرى في غضون أسابيع قليلة استعدادا للعملية السياسية التي ستكون مهمة صعبة للغاية. ولكن من دون وقف إطلاق النار ودون سحب الأسلحة الثقيلة سيكون من المستحيل بلوغ العملية السياسية.”

وفي الوقت ذاته، الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الذي التقى في ميونيخ بنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس انتقد بشد توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مرسوم نشر السبت يجيز اعتراف روسيا بكل الاوراق الثبوتية التي تصدرها السلطات الانفصالية في شرق اوكرانيا بما يشمل جوازات السفر التي بدأ المتمردون في توزيعها العام الماضي.