عاجل

تقرأ الآن:

قمة بين وزراء مالية أوروبا لبحث أزمة ديون "أثينا"


اقتصاد

قمة بين وزراء مالية أوروبا لبحث أزمة ديون "أثينا"

على خلفية أزمة اليونان، عقد وزراء مالية منطقة اليورو الاثنين اجتماعا طارئا أملا الخروج من الطريق المسدود في مسألة الديون التي تحاصر أثينا.

كلاوس ريغلينغ، رئيس آلية الاستقرار الأوروبي أعرب عن تفائله في انفراج الأزمة بحلول العام الفين وتسعة عشر والعودة إلى آلية الاستقرار الأوروبي.

نتائج الاجتماع جاءت مبشرة، إذ صرح الوزراء أن اليونان سوف تحتاج إلى قروض أقل من المقطرحة من قبل المقرضين الدوليين.

رئيس مجموعة اليورو، جيروين ديسل بلوم:“من المرجح إدخال تغييرات ملموسة حول المزيج السياسي إذا صح التعبير، بعيدة كل البعد عن سياسة التقشف بل تكمن في تطبيق المزيد من الإصلاحات البناءة التي تشكل عنصرا أساسيا لصندوق النقد الدولي”.

كلاوس ريغلينغ، أضاف أن المبلغ المتفق عليه بقيمة ستة و ثمانين مليار يورو سوف يتخطى احتياجات اليونان الحالية في ظل التطور الملحوظ الذي تشهده البلاد.

مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية بيار موسكوفيسي قال:“نحن بحاجة إلى الوصول إلى اتفاق حول الاقتراحات المالية، كما أننا لازلنا بحاجة الى الاحاطة بكافة التفاصيل السياسية لانهاء المرحلة الثانية من الخطة”.

خطة انقاذ اليونان لاقت تأخيرا وخلافات عديدة بين اثينا والدائنين من الاتحاد الأوروبي وصندوف النقد الدولي، خصوصا بعد أن طالب الأخير اليونان بخفض معشات التقاعد، ولكن الطلب لاقى رفضا صارما من الحكومة اليونانية التي أقرت بعدم امكانيتها في خفض معاشات التقاعد أكثر من ذلك.

اقتصاد

لا اتفاق يلوح في الأفق بين أثينا والدائنين الدوليين