مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

سامسونغ: القصة المدوية


العالم

سامسونغ: القصة المدوية

أثار اعتقال رئيس مجموعة سامسونغ لي جي يونغ في كوريا الجنوبية زلزالا. أولا لأن الرجل متهم بتقديم رشاوى تقارب أربعين مليون يورو، إلى صديقة الرئيسة بارك غوين هي، مقابل مزايا سياسية
http://fr.euronews.com/2017/02/18/coree-du-sud-le-patron-de-samsung-en-detention-de-nouveau-interroge
والسبب الرئيسي هو أن لي جي يونغ يمثل قوة تكتل هائلة، ترتبط سيطرته على البلاد بتاريخه القريب، إذ يمثل ثقله المالي عشرين في المائة من الناتج المحلي الخام لكوريا الجنوبية
http://www.liberation.fr/futurs/2016/04/25/si-samsung-toussait-la-coree-s-enrhumerait_1448626.

لمحة تاريخية في نهاية الثلاثينات، قرر المقاول المتواضع لي بيونغ تشول تأسيس مؤسسته تحت اسم سامسونغ، والتي تعني ثلاثة نجوم بالكورية ويعود صعود الشركة خاصة إلى نهاية الحرب الكورية، عندما قسمت البلاد، حينها أوكلت البلاد إلى بعض الشركات مهمة النهوض ببلد متخلف جدا على الصعيد الاقتصادي وإلى جانب شركات أل جي وهيونداي ودايو أصبحت سامسونغ تكتلا حقيقيا يساوي رأسمالها في البورصة اليوم ثلاثمائة مليار يورو ولكن الخطوة الموفقة بامتياز للشركة كانت قبيل وفاة لي بيونغ تشول في سبعة وثمانين، عندما طور فرع شركته لتصنيع ما يعرف بنصف الناقل الالكتروني، وهي الفكرة التي استثمرها ورثته فيما بعد ابان موجة الهواتف النقالة مجموعة متمددة

خلف شركة سامسونغ للاكترونيات، وهي الفرع الذي يحقق أكبر المرابيح، تختبئ حوالي سبعين شركة، يمسك بها جميعا أفراد عائلة لي وتشغل المجموعة أكثر من مائتين وستة وسبعين ألف موظف، وتستثمر أكثر من عشرة مليارات يورو سنويا في البحوث

أكبر من مجرد تكتل

إحدى الخصال الأبوية “ لأجل مصلحة الجميع” هي عملة سامسونغ التي تلخص طموح المجموعة http://www.samsung.com/us/aboutsamsung/corpcitizenship/environmentsocialreport/environmentsocialreport_SocialCommitment.html “نحسن من حياتنا اليومية حتى نغير نحو الأفضل العالم المحيط بنا وحتى يتحقق ذلك بعثت سامسونغ مجموعة تعنى بالرفاه وجامعة تحمل اسمها، كما طورت المجموعة جمعيات مكونة من متطوعين يعملون من أجل المجموعة

الوجه الآخر

كثيرون ينتقدون الحضور المكثف لسامسونغ من المهد إلى اللحد، كما يلخصه هذا الفيديو

حضور سامسونغ اللافت في كل مجال له ضريبة اجتماعية وبيئية، تدينه منظمات محلية غير حكومية أو دولية
https://stopsamsung.wordpress.com/
ومنذ فترة أدينت الشركة واضطرت لأن تعوض موظفة أصيبت بعديد الأمراض، لأنها لمست مواد سامة تستعمل لصنع مكونات العلامة الكورية الشهيرة

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

أول إمرأة مصرية تتولى منصب محافظ في التاريخ المصري