عاجل

تقرأ الآن:

مشروع أوروبي جديد للحد من التهرب الضريبي


مال وأعمال

مشروع أوروبي جديد للحد من التهرب الضريبي

في قمة أوروبية، جمعت 28 دولة ، اتفق وزراء مالية أوروبا الثلاثاء في بروكسيل على إدخال تعديلات على الضرائب الخاصة بالشركات.

المشروع الجديد يهدف إلى منع الشركات الضخمة من الاستفادة من الفوارق بين النظم الضريبية المطبقة في كل دولة من دول الاتحاد الأوروبي على حدة وذلك للحد من اجمالي العبء الضريبي للاتحاد الأوروبي.

في خطوة تطبيقية للمشروع، تم ارسال 92 رسالة ل92 دولة من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية لبدء الفحص في مسألة التهرب الضريبي.

وزير مالية مالطا، ادوارد شيكلونا:“لقد ابرمنا اليوم اتفاقا يهدف إلى عدم استغلال الأنظمة الضريبية حتى و إن أدخلت إلى بلدان العالم الثالث. هذه الإجراء هو الأحدث ضمن مجموعة من التدابير التي ترمي إلى منع التهرب الضريبي الدارج من قبل الشركات الانتاجية الضخمة و منعهم من استغلال الفوارق الموجودة في النظم الضريبية الأوروبية وذلك للتقليل من اجمالي العبء الضريبي الأوروبي”.

اتفاق بروكسيل كان جزءا من مجموعة من اتفاقات أخرى تم مناقشتها من قبل المفوضية الأوروبية في تشرين الأول للعام الفين وستة عشر.

سيتم تطبيق هذا الاتفاق ابتداءا من الأول من يناير كانون الثاني للعام الفين وعشرين.

الثمانية والعشرون وزيرا شددوا خلال اللقاء على أهمية تغيير معايير الجدول الزمني الأوروبي للحد من الملاذات الضريبية الضخمة في أوروبا.