مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تقنيات جديدة لمكافحة التلوث في المدن الأوروبية


تكنولوجيا

تقنيات جديدة لمكافحة التلوث في المدن الأوروبية

بعض الشركات الناشئة في أوروبا، تحاول تطويرتقنيات جديدة لحماية السكان من التلوث.
هذا الجهاز المتوفرحاليا في شوارع لندن، صممته شركة
“Airlab“، وهو عبارة عن مقعد داخل فقاعة من الهواء النقي.
ذلك أن الجهاز يقوم باستيعاب الهواء وتصفيته من الغازات الملوثة.

تقول صوفي باور، الرئيسة التنفيذية لشركة” AIRLABS”:“الدراسات الحديثة، بينت أنه حتى لو تمكنا من تخفيض 50 في المئة من استخدام الديزل في لندن، أو حتى 90 في المائة، سنجد دائما أماكن، تكون فيها مستويات ثاني أكسيد النيتروجين أعلى من تلك التي تنصعليها منظمة الصحة العالمية. نحن نحاول القيام بمجهود على هذا المستوى ولكن دون جدوى، اليوم لدينا هذه التقنية، التي قد تكون مفيدة للحد من التعرض للتلوث في الطرقات القريبة من المدارس والمستشفيات مثلا.”

الشركة الفرنسية الناشئة” Plume“، صممت من ناحيتها جهازا صغيرا لقياس مستويات التلوث عند سيرك في الشارع. الجهاز يعمل مع تطبيق على الهاتف الذكي وقادر على تنسيق البيانات، لإنشاء خريطة في الوقت الحقيقي.

يقول رومان لاكومب ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ PLUME” :“لنأخذ مثال ويكيبيديا وهي موسوعة مكتوبة من قبل الجمهور. نحن نحاول فعل الأمر ذاته بالنسبة للهواء، الذي نتنفسه. بمساعدة الجمهور، سنقوم بجمع بيانات حول مستويات التلوث الحضري، ثم نقوم بإنشاء خريطة في الوقت الحقيقي حيث سيتم تحديد المناطق غير الملوثة. هذا الجهاز سيكون مفيدا للأشخاص الذين يسعون لتجنب المناطق الملوثة وأيضا للسياسيين ورؤساء البلديات، والمدن أيضا “.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، توفي حوالي اثني عشرمليون شخص في العام 2012، بعد التعرض لفترات طويلة لعناصرملوثة.
عدد من المدن الأوروبية سجلت خلال العام الماضي مستويات قياسية للتلوث وهو ما يتطلب اجراءات عاجلة، للحفاظ على صحة السكان.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

علامات الليزر بديل للملصقات البلاستيكية على الفواكه والخضروات