عاجل

ا
الإقامة في بطون الأجسام، أو الإقامة داخل الحلم، تجربة تعددت وجوهها بالنسبة للفنان الفرنسي أبراهام بوانشوفال، فمن الإقامة داخل زجاجة عملاقة إلى بطن دب، ها هو اليوم يخوض تجربة الإقامة في قلب حجر كبير يزن اثني عشر طنا، وقد وضع في قصر طوكيو في باريس

وسيتمكن الجمهور من مشاهدة بوانشوفال الذي سكن الحجر عبر شاشة تنقل مباشرة ما يجري داخل الحجر عن طريق كاميرا، وفي حال وقع أمر طارئ فإن نصفي الحجر يمكن أن ينفصلا خلال ثوان قليلة

وقد حفر قلب الحجر بما يتلاءم وحجم الفنان وأحدث فيه مغتسل، إلى جانب تجويفات لتخزين الماء وأكل سائل

بوانشوفال سيظل أسبوعا داخل الحجر، فترة قد تكون كافية حتى يقرأ كتابا، يلخص قصة امرأة تريد أن تعزل نفسها عن مثيلاتها، في محاولة للإجابة عن السؤال: كيف نعيش؟