مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

كييف تدعو إلى فرض مزيد من العقوبات ضد روسيا


أوكرانيا

كييف تدعو إلى فرض مزيد من العقوبات ضد روسيا

آلاف الأشخاص تظاهروا وسط العاصمة الأوكرانية كييف احياء للذكرى السنوية لاحتجاجات ميدان التي مرت عليها ثلاث سنوات

مسيرة الكرامة نظمتها أحزاب قومية وانطلقت من موقع نصب لضحايا ثورة ألفين وأربعة عشر، قبل أن تتحول إلى القرب من المباني الحكومية

ويقول أحد المتظاهرين: من المؤسف أننا لم نلحظ من زعمائنا السياسيين منذ ثلاث سنوات ما يجسد الكرامة، ربما تجعلهم الاحتجاجات يعيدون التفكير في أن تلك الكرامة لا ينبغي أن يظهرها فقط أولئك الذين يموتون خلال انتفاضة ميدان، وأولئك الذين يموتون في الجبهة

ويقول نشطاء في أحزاب من أقصى اليمين مثل سفوبودا إنهم سيبذلون الجهود ليطلبوا من سلطات بلادهم وقف التجارة مع روسيا واتباع القيم التي تم تبنيها إبان الاحتجاجات، التي دفعت الرئيس المقرب من روسيا فيكتور يانوكوفيتش إلى الفرار من البلاد

وقد أعقب ذلك ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، وفي شرق البلاد دخلت القوات الأوكرانية في حرب مع انفصاليين تدعمهم روسيا منذ ابريل ألفين وأربعة عشر، وأدى النزاع إلى مقتل حوالي عشرة آلاف شخص

من جانبه وخلال لقائه المفوض الأوروبي للشؤون الانسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيديس في كييف، دعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إلى فرض مزيد من العقوبات ضد روسيا، إثر قرارها الاعتراف بجوازات سفر أصدرها الانفصاليون شرقي أوكرانيا

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

دي ميستورا يستبعد "انفراجًا" لحل الأزمة السورية في جنيف