عاجل

نمو الناتج المحلي الألماني بنسبة 0.4 بالمئة

الناتج الإجمالي المحلي في ألمانيا سجل نموا بنسبة صفر فاصلة أربعة بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي، عقب نمو نسبته بصفر فاصلة واحد بالمئة في الربع الثالث ما قبل الأخير وتماشيا مع التقديرات الأولية

تقرأ الآن:

نمو الناتج المحلي الألماني بنسبة 0.4 بالمئة

حجم النص Aa Aa

الناتج الإجمالي المحلي في ألمانيا سجل نموا بنسبة صفر فاصلة أربعة بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي، عقب نمو نسبته بصفر فاصلة واحد بالمئة في الربع الثالث ما قبل الأخير وتماشيا مع التقديرات الأولية حسب ما أظهرته البيانات الصادرة عن معهد الإحصاء الاتحادي في ألمانيا هذا الخميس.

الاقتصاد الألماني سجل في العام 2016 أقوى توسع منذ خمس سنوات، إذ نما الناتج الإجمالي المحلي بنسبة واحد فاصلة تسعة بالمئة في العام الماضي مقارنة بالعام 2015.

النمو جاء مدفوعا بارتفاع الطلب المحلي والاستثمار.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعلنت أن الموازنة الألمانية حققت فائضا غير مسبوق بسبب تدفق العائدات وتراجع البطالة منذ إعادة توحيد شطري ألمانيا في العام 1990.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل:” الفائض هو فائض اتحادي ونحن بحاجة إلى أن ننظر بعناية إلى التأمين ضد البطالة، ما هو التأمين على المعاش. ثم هناك الوضع المختلف مع الولايات الألمانية والمجتمعات التي تحتاج إلى إعادة النظر فيها وعند الحصول على الميزانية الاتحادية، يكون الفائض متواضعا جدا.”

صندوق التأمينات كان الأكثر تحقيقا لفائض في الموازنة إذ بلغت عائداته ثمانية فاصلة اثنين مليار يورو في العام 2016. يانس فايدمان محافظ البنك المركزي الألماني:” إذا كان تعافي الاقتصاد الألماني بشكل كبير، فإنه يدين بشكل رئيسي لارتفاع القدرة الإنتاجية في بقية منطقة اليورو، قطاع الشغل لايزال يحطم أرقاما قياسية منذ العام الماضي، وذلك بفضل الطلب المحلي القوي والمتزايد. “

النمو في أكبر اقتصاد في القارة العجوز يرجع إلى الاستهلاك الداخلي وإقبال الألمان على الإنفاق في الربع الأخير من العام الماضي، إضافة إلى انتعاش قطاع الإعمار.

رولف بويركل باحث في الأسواق :“الحمائية هي مشكلة بالنسبة لأولئك الذين يعملون في صناعة الصادرات الألمانية، وهذا يخلق عدم اليقين. قد يكون بعض الناس الآن أكثر قلقا حول استمرارية وظائفهم.”

وتتصدر ألمانيا قائمة الاقتصادات الرئيسية في منطقة اليورو الأسرع نموا على مستوى العالم خلال العام 2016، متجاوزة بذلك المملكة المتحدة التي تم تعديل بيانات نموها السنوي بانخفاض من نسبة اثنين بالمئة إلى واحد فاصلة ثمانية بالمئة.