عاجل

تقرأ الآن:

وزير الخارجية الأمريكي يحل ضيفا ليوميْن على المكسيك...جِدار تْرامب عقبة حسَّاسة


المكسيك

وزير الخارجية الأمريكي يحل ضيفا ليوميْن على المكسيك...جِدار تْرامب عقبة حسَّاسة

حل وزير الشؤون الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأربعاء ضيفا على المكسيك في زيارة تدوم يومين يلتقي خلالها الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو وعددا من الوزراء في ظرف يطغى عليه التوتر بين واشنطن ومكسيكو بسبب ملف الهجرة.

وزير خارجية المكسيك لويس فيديغاراي استبق الزيارة بإعلان رفض بلاده لأية مقترحات أحادية الجانب من طرف واشنطن بشأن ملف الهجرة وإن اقتضى الأمر ستلجأ بلاده إلى الأمم المتحدة للدفاع عن حقوق رعاياها المهاجرين في الولايات المتحدة الأمريكية. وقال فيديغاري:

“أريد أن أقول بوضوح وأشدد على أن حكومة مكسيكو والشعب المكسيكي ليسوا ملزَمين بقبول مقترحات تريد حكومةٌ مَا فرضَها بشكل أحادي على الآخرين. لن نقبل بذلك، لأنه لا مبرّر للقبول به ولأنه لا يصب في مصالح مكسيكو”.

التوتر القائم بين واشنطن ومكسيكو طرأ إثر تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باستعلاء بأنه سيبني جدارا على طول الحدود مع المكسيك لمنع تسرب المهاجرين وأنه سيفرض على مكسيكو دفع نفقات بناء الجدار ولو باقتطاعها من تحويلات المهاجرين المالية إلى بلادهم، مما أثار غضبا في المكسيك حكومة وشعبا، وأدى إلى إلغاء الرئيس المكسيكي زيارته إلى واشنطن التي كانت ستتم في الحادي والثلاثين من يناير الماضي. وقبل ذلك، خلال حملته الانتخابية، وصف ترامب المهاجرين المكسيكيين في بلاده بـ: “اللصوص” و“مغتصبي” النساء…