عاجل

مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف “الجبهة الوطنية” إلى الرئاسة الفرنسية تابعت اليوم ترويج برنامجها حول نيتها فرط عقد الاتحاد الأوروبي بالحديث عن السياسة الخارجية المستقلة وبناء القوة الدفاعية الخاصة.

لكن ناشطة نسائية معارضة قاطعتها محتجة بصوت مرتفع وهي عارية في نصفها الأعلى وقد كتبت على جسدها أن مارين هي ناشطة نسائية مخادعة. رجال أمن الجبهة مفتولي العضلات سارع إلى ضبط الفتاة وإخراجها من القاعة.

الناشطة المحتجة سبق وكتبت تعليقا على الفيس بوك تقول فيه أن مارين لوبان مخادعة تتقمص شخصية الناشطة النسائية.

سبق وأخرج هؤلاء الحراس بالقوة الصحفي بول لاروتورو من صحيفة “كوتيديان” من الصالة التي جمعت فيها لوبان رجال الأعمال، لأنه طرح عليها سؤالا بشأن الوظائف الكاذبة.

وفي لقاء مع الصحفيين منعت صحفيتان من “كانال بلوس” الدخول إلى صالة اللقاء رغم أنهما حصلتا على إذن مسبق.