مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

برنامج إيراسموس يدعم الوحدة الأوروبية على مدى 30 عاما


العالم

برنامج إيراسموس يدعم الوحدة الأوروبية على مدى 30 عاما

تقرير: فالنتينا لونغو
إعداد النص: عمار قط

بعد شهر من الآن يكمل برنامج إيراسموس عامه الثلاثين. وهو خطوة مهمة على طريق الاندماج الأوروبي – الأوروبي والأوروبي – العالمي على المستويين الفكري والعملي.

برنامج ايراسموس يضم الكثير من قصص النجاح: إذ ساعد المشاركين على تحسين فرصهم في العمل، ومنحهم طرق جديدة للانضمام إلى مجموعات التنمية المستدامة، وتعلم لغات جديدة.

ماسهل إدراك فكرة المواطنة الأوربية وممارستها والتعود على العمل التطوعي . وقد أثرى برنامج ايراسموس حياة الكثير من الناس على مدى السنوات ال 30 الماضية.

ايراسموس ليس مثيرا وحسب، بل وتجربة للحياة المتغيرة.

الاتحاد الأوروبي يمول برنامج إيراسموس منذ 30 سنة، لتكون هذه الفرص جزءا من المسار التعليمي في المؤسسات الأوروبية.

ايراسموس يقدم هذه الخيارات لجعل التحصيل العلمي متاحا للطلاب والمهنيين والمتدربين والمعلمين والمتطوعين وغيرهم الكثيرين.
البرنامج لا يقتصر فقط على أوروبا والأوروبيين، بل يفتح فرصا للراغبين من كل أنحاء العالم.

في عام 2015 أعطى ايراسموس الفرصة لنحو ستمئة وثمانين ألف أوروبي لمتابعة دراستهم في الخارج والمشاركة في التدريب أو العمل التطوعي أو المأجور.

وكيل الشؤون الأوروبية – ساندرو غونزي، يقول:

على أوروبا أن تخرج تماما من الوضع الراهن، إن استمرت على هذا الوضع فلن تكون هناك أوروبا بعد 30 عام، وستواصل التفكك الذي بدأ عمليا. إذا اتخذت أوروبا القرار السياسي للخروج من الوضع الراهن، فأنا أتطلع إلى التنمية المستدامة. لأن أوروبا الموحدة هي مثال نموذجي عالمي.

طالب من إستنبول – باريس كاستاس، يقول:

“بالنسبة لي، أوروبا تتعلق في كل شيء نفعله كل يوم، ليس هناك أشياء محددة، إنها أشياء تتغير وتأخذ هوية جديدة. بالنسبة لي، الأمر على هذا النحو، الوحدة في التنوع”.

من هنا من مبنى الكابيتول قبل 60 عاما وقعت معاهدة روما ، التي شكلت النواة الاقتصادية لولادة الاتحاد الأوروبي واليوم هؤلاء الطلاب يحتفلون بمرور 30 عاما على إيراسموس، وهي أفضل رسالة لأوروبا الموحدة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

فتح تحقيق قضائي حول "الوظائف الوهمية" لأفراد عائلة فيون