عاجل

برنامج "حالة الإتحاد" في الأسبوع الرابع من شهر شباط / فبراير 2017

برنامج “حالة الإتحاد” الأسبوعي قدّمه غريغوار لوري من استوديوهات يورونيوز في بروكسل.

تقرأ الآن:

برنامج "حالة الإتحاد" في الأسبوع الرابع من شهر شباط / فبراير 2017

حجم النص Aa Aa

برنامج “حالة الإتحاد” الأسبوعي قدّمه غريغوار لوري من استوديوهات يورونيوز في بروكسل. في البرنامج تقرير عن زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى أوروبا. الزيارة تأتي بعد فتور شهدته العلاقات اليورو-أطلسية منذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، ويبدو أن الإدارة الأميركية الجديدة تراجع مواقفها من الإتحاد الأوروبي وخصوصاً من ألمانيا، وتحاول الإنفتاح على حليفها التاريخي. في البرنامج أيضاً تقرير عن موقف المفوضية الأوروبية من إجراءات الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي. وأعلن جان كلود يونكر رئيس المفوضية في بداية الأسبوع المنصرم أن فاتورة الخروج البريطاني ستكون باهظة الثمن فيما قال مراقبون إن الإتحاد الأوروبي قد يطالب لندن بدفع بملغ بقيمة ستين مليار يور. لكن لندن ليست وحدها المهددة بدفع الفواتير، إذ استدعى القضاء الأوروبي مديرة مكتب حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسي الذي تتزعمه مارين لو بين، كما استدعى حارس لو بين الشخصي من أجل التحقيق معهما على خلفية فضيحة “الوظائف الوهمية” في البرلمان الأوروبي. دائماً في الأوساط اليمينة المتطرفة، ما زالت مارين لو بين، المرشحة إلى الإنتخابات الرئاسية الفرنسية، ما زالت تترأس نتائج استطلاعات الرأي في فرنسا ولكن الإستطلاعات تشير في مقابل ذلك إلى تراجع اليمين الألماني برئاسة فراوكيه بيتري للمرة الأولى منذ عدّة أسابيع. وحول الأحزاب اليمينية، يعرض برنامج “حالة الإتحاد” تقريراً عن خطاب الكراهية الذي يتجذر يوماً بعد يوم في الأوساط السياسية، بحسب ما أعلنته “منظمة العفو الدولية“، أمنستي انترناشونال. وكما جرت العادة اختتم الزميل غريغوار لوري البرنامج الأسبوع بلمحة سريعة عن المفكرة الأوروبية للأسبوع المقبل