عاجل

غرافيتي: الايطالي بيتر فيل يفوزبالسوبر جي

الصحفي فينسون مينار: مرحباً بكم في حصة “ غرافيتي”.

تقرأ الآن:

غرافيتي: الايطالي بيتر فيل يفوزبالسوبر جي

حجم النص Aa Aa

الصحفي فينسون مينار: مرحباً بكم في حصة “ غرافيتي”. التزلج الألبي هو في بعض الأحيان قضية تجرية. كما تظهره نتائج السوبر جي لهذا الأحد في محطة كفيتفيل النرويجية. معدل عمر الذين اعتلوا منصة التتوريج هو 35 عاماً ، مع الفوز الاول في الاختصاص للايطالي بيتر فيل.

عادة ما كان يحقق الفوز في الهبوط، إلا أن بيتر فيل أظهر أنه قادر على التألق في السوبر جي ، الايطالي صاحب 34 عاماً استطاع أن يفرض سيطرته الأحد في كفيتفيل. ليحقق بذلك أول نجاح له في السوبر جي بكأس العالم. و كان شديد السرعة سيما في الجزء الثاني من الحلبة النرويجية.

فيل استطاع التفوق على النمساوي هانيس ريخليخت بعشرة أجزاء من المئة، و كذا الكندي إيرك غواي بفارق 23 جزء من المئة

كييتل يانسرود ضيع فرصته في اعتلاء منصة التتويج هذه المرة، و ذلك بمجيئه في المركز السابع. النرويجي يمكنه الآن أن يطمئن على فوزه بالكأس الكريستالية الصغيرة في التخصص، الثانية بعد 2015 ، إذ لا يمكن لألكسندر كيلد أموت أن يلتحق به في الترتيب العام.

الصحفي فينسون مينار:حتى و إن كان اكسيل لوند سفيندال مصاب ، فإننا نجد ثلاثة نروجيين : كييتل يانسرود، و هونريك كريستوفرزن، الكسندر أموت كيلد ضمن الستة الأوئل في الترتيب العام. طلبنا من الفرنسيين غييرمو فايد و اندريان تيو ،للاجابة عن سؤال لماذا لدى “المهاجمين الفيكينغ” مثل هذه الفعالية ، خاصة في منافسات السرعة؟

غييرمو فايد يقول:
“ أعتقد أنه ليس لديهم سر، لديهم الوسائل و من ورائها لديهم قاعدة تقنية متينة. أكسيل في التعرج العملاق،حقق عدة تتويجات. كييتل ، لديه 60 انطلاقة في كأس العام للتعرج، لذا فهم أناس متعددو المواهب منذ الصغر. و يستخدمون كل اسلحتهم من أجل السرعة.”

أندريات تيو يقول:” ربما لأنه لديهم بقية بعض الدم من “الفيكينغ”. طبعا يمكن هزيمتهم. صحيح أنه لديهم فريق قوي جداً ، لديهم شاب اسمه كيلد الذي فاز بالكأس الكريستالية في السوبر جي العام الماضي. إضافة إلى أنه لديهم فريق صغير، و كذا الكثير من الوسائل التي يركزونها حول هذا الفريق الصغير. هي استراتيجيتهم و الامر يعمل.هم جيدون أيضا في المجال التقني. كريستوفرزن هو جيد في التعرج و في العملاق. و لكنهم ليسوا الأكثر التزاماً، هناك الكثير من الأوقات التي لا تكون في صالحهم. لذا فعلينا نحن أن نستغل الفرصة للتفوق عليهم.”

الصحفي فينسون مينار:لدى النساء الأمريكية ميكاييلا شيفرين تفوز بأول مزدوج ألبي و إيلكا ستاهيتش تنتزع الكأس الكريستالية في التخصص بفضل مركزها الأول في كرانس مونتانا. محطة فالي تبقى المكان المفضل للمتزلجين السويسريين. فقد حققوا هنا ثمانية ألقاب من أصل عشرة خلال بطولة العالم في 1987.

في بطولة العالم للتزلج بكرانس مونتانا عام 1987، السويسريون هيمنوا على الميداليات ، الحصاد كان مذهلاً ، ثمانية ميداليات من أصل عشرة عادت للفريق السويسري.
لم يكن مرشحاً لأن يعتلي المركز الاول في منصة التتويج،بعد تميز اربعة سويسريين في تخصص الهبوط لدى الرجال. بيتر مولر الذي كان يقترب من سن 30 ، حق له آنذاك أن يحتفل بالفوز في بيرمين زوربريغن بفضل نهاية سباق موفقة ،كتتويج جاء بعد 19 هبوطا في كأس العالم.

الصحفي فينسون مينار: ننهي هذا العدد من غرافيتي كما بداناه ، باتجاه النرويج ، إليكم أفضل الصور لمنافسات السرعة في كفيتفيل.