عاجل

توقيف عموربيك تيكيبايف أحد زعماء المعارضة القرغيزية ورئيس الحزب الاشتراكي “آتا ميكن“، أوقف في مطار بيشكيك اليوم للاشتباه به بالفساد والاحتيال.

النيابة العامة أشارت إلى أن تيكيبايف قبض مليون دولار من رجل أعمال روسي، مقابل تسهيل شراء الروسي شركة الاتصالات “ألفا تلكوم“، بالنتيجة لم يستطع تيكيبايف تحقيق وعده ولم يرجع المال إلى مصدره.

مؤيدو زعيم المعارضة البرلمانية تظاهروا أمام مبنى المحكمة، احتجاجا على توقيف تيكيبايف، مطالبين بإطلاق سراحه، وأوضحوا أن احتجاجاتهم ذات طابع سلمي ومستمرة حتى إطلاق سراحه تماما.

حزب الوطن ينوي دعوة البرلمان لعقد جلسة غير اعتيادية غدا، ما يتطلب جمع تواقيع أربعين عضوا من أصل مئة وعشرين.

علما أن الحزب هو جزء من الائتلاف المعارض الذي يشكل الأغلبية البرلمانية.

تيكيبايف يعتبر أقوى معارضي رئيس البلاد ألمازبيك آتامبايف.

العام الماضي أجري استفتاء على تعديلات دستورية يحصل بموجبها رئيس الوزراء على سلطات أكثر.

ما ولد انطباعا لدى المعارضة بأن الرئيس الذي لا يمكنه دستوريا، الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، يرغب بالحصول على منصب رئيس الحكومة.