عاجل

مُبدِعو الفن السابع للعام 2017م يُكرَّمون في هوليوود...أوسكار أفضل فيلم لـ: "مُونْ لاَيْتْ"

في هوليود، انطلقت في مسرح دولبي النسخة التاسعة والثمانين لحفل توزيع جوائز الأوسكار للعام ألفين وسبعة عشر الذي يُعدُّ أكبر مهرجان سينمائي في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم والذي ينشِّطه هذا العام ج

تقرأ الآن:

مُبدِعو الفن السابع للعام 2017م يُكرَّمون في هوليوود...أوسكار أفضل فيلم لـ: "مُونْ لاَيْتْ"

حجم النص Aa Aa

في هوليود، انطلقت في مسرح دولبي النسخة التاسعة والثمانين لحفل توزيع جوائز الأوسكار للعام ألفين وسبعة عشر الذي يُعدُّ أكبر مهرجان سينمائي في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم والذي ينشِّطه هذا العام جيمي كيمل.

في هذه الدورة، تُوِّج المخرج الإيراني أصغر فرهادي بجائزة أفضل فيلم أجنبي على عمله “البائع”. فرهادي قاطع الحفل احتجاجا على سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الهجرة، وتسلَّمتْ الجائزة نيابةً عنه رائدة الفضاء الأمريكية من أصل إيراني أنوشة أنصاري.

ونال فيلم “زوتوبيا” لشركة ديزني جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة في نجاح متوقَّع بعد تحقيقه إيرادات في قاعات السينما فاقت مليار دولار. وأُسنِدتْ لـ: ماهرشالا علي جائزة أفضل ممثل مساعِد عن دوره في فيلم “ضوء القمر“، فيما حازت فيولا ديفيز جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن تمثيلها في فيلم “فِينْسِزْ”.

أوسكار أفضل فيلم وثائقي فاز به عزرا إيدلمان عن عمله الذي خصصه لبطل كرة القدم الأمريكية “أو. جي سيمبْسون” وهو فيلم طويل يستغرق أكثر من سبع ساعات يروي مشوار هذا الرياضي الأمريكي الشهير المرتبط عضويا بمشوار الولايات المتحدة الأمريكية المعاصِرة.

جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير مُنِحتْ لـ: “الخوذ البيض” (وايْتْ هيلْميتْسْ) عن فِرق الدفاع المدني في المناطق الخاضعة لفصائل المعارَضة المسلَّحة في سوريا والذي أنجزه المخرج أورلاندو فون آيْنْسيدل. منظمة “الخوذ البيض” ظهرت في العام 2013م وارتفع عدد المنتسبين إليها إلى نحو 3 آلاف متطوّع، وفقدت حتى اليوم 142 من عناصرها الذين هلكوا في أعمال العنف التي تعصف ببلادهم.

جاستين هارفيتْزْ حاز، مثلما كان متوقَّعًا، جائزتيْ أوسْكار عن أفضل موسيقى أفلام وأفضل أغنية في فيلم “لا لا لانْدْ”. وتُوِّج مخرج الفيلم ذاته داميان شازيل بجائزة أفضل مخرج، بالإضافة إلى حصول الممثلة إيما سْتوْن على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في في هذا العمل ذاته ليكون “لا لا لاند” الفيلم الأكثر تتويجا في الدورة الحالية للأوسكار.

أما جائزة أوسكار أفضل ممثل فجاءت من نصيب الممثل كِيْزي آفليك عن دوره في فيلم “مانتشيسْتر بايْ ذي سِي”.

وفي نهاية حفل توزيع الجوائز، تم إعلان “مُونْ لايْتْ” (ضوء القمر) الفيلم الفائز بأوسكار أفضل فيلم في هذه الدورة التاسعة والثمانين لهذا المهرجان السينمائي الأكبر والأهم في العالم.