عاجل

تقرأ الآن:

الهيكل الخارجي: أداة لتخفيف أعباء العمال الصناعيين


عالم الغد

الهيكل الخارجي: أداة لتخفيف أعباء العمال الصناعيين

في اطار “مشروع بحث علمي أوربي أطلق عليه اسم روبو ماتي ، باحثون يعملون على تطوير أداة مصممة لمساعدة العمال الصناعيين. انها قادرة على الحد عشرة أضعاف من الجهد المطلوب لرفع حمولة ما.

كلاوديو روسمينو، يورونويز:” يبدو كأنه جهاز لتحويل رجل إلى بطل لكن روبو ماتي Robo-Mate عبارة عن أداة مصممة لعمال الصناعة، لمساعدتهم في الحالات الأكثر تعقيدا وتعباً، هي قادرة على الحد عشرة أضعاف من الجهد المطلوب لرفع حمولة وتحمي العمود الفقري من الحركات المفاجئة ورفع الأثقال الكبيرة “

آلام الظهر

حمل المعدات الثقيبة من العمليات الأكثر شيوعا في الصناعة، انها مصدر الإصابات: أكثر من 25٪ من الأوروبيين
يعانون من آلام الظهر بسبب نوعية عملهم. هذا هو مصدر إلهام مشروع روبو – ماتي. الهدف هو تزويد العمال بأداة تمكنها من تقليل الاجهاد البدني والمخاطر.

“هذه التقنية تتيح لنا التحرك في اتجاهات مختلفة طوال اليوم. انها فرصة للرجال والنساء للعمل في المهام الصعبة على قدم المساواة“، تقول
مايا هادزسيليموفيك وهي متخصصة بالبرمجيات.

مشروع أوربي

اثنا عشر شريكاً من سبع دول أوروبية أنضموا لهذا المشروع الممول من قبل الإتحاد الأوروبي، المخصص أساسا للتطبيقات الصناعية. في أوغسبورغ في ألمانيا، الفرق الفنية تعمل على المراحل الأخيرة لتطوير هذه التقنية.

“تم تطوير روبو-ماتي لمساعدة العمال الصناعيين على حمولة الوزن الثقيل. مثلاً، هذه الحمولة… مع روبو – ماتي لا توجد مشكلة يقول مدير مشروع… أتريد المحاولة؟ “ يقول بيتر هاليكنزنسر مدير مشروع ايم آر كي

استخدامات مختلفة

هناك العمال الصناعييون الذين يرفعون الأثقال طوال اليوم، لكن ليس هم فقط، لهذا هناك تطويرات جديدة لثلاثة نماذج.

“مثلاً، في القطاع اللوجستي، وفي المطارات، والتعامل مع الأمتعة، هناك حاجة كبيرة، أو في القطاع الطبي، لرعاية المسنين. نظام روبو – ماتي سيسعد الممرضات اللواتي يتعين عليهن رفع المرضى“، يقول بيتر هاليكنزنسر.

توفير الراحة والسهولة

المعهد الإيطالي للتقنية في جنوه الايطالية، شارك في تحسين النموذج النهائي لنظام روبو – ماتي في ثلاثة مجالات رئيسية هي: الراحة والوزن والتحكم في الحركة.
في الواقع، المعني بالأمر ليس بحاجة لاذرع قوية، فالهدف هو عدم الاحساس بالتعب حتى بعد ساعات العمل طويلة.

“ من بين أكثر الأجزاء تعقيداً في هذا النظام هو توفير الراحة والسهولة، أي ان لا يكون ثقيلا، بهذه الطريقة يكون المستخدم راض ويشعر بفائدته“، يقول خيسوس اورتيز،تقني بحوث في المعهد الايطالي للتقنية.

للحصول على هيكل خارجي أخف وزنا، عمل المطورون على اجزاء عدة وهي الهيكل الرئيسي، والبطارية والمحرك. وأخيرا استوحوا حتى من التقليد …

خورخي فرنانديز غارسيا-ليرا، مصمم تقني، المعهد الإيطالي للتقنية، يقول“التحدي الأكبر لهذا المشروع كان جعل النظام خفيفاً. عادة، نستخدم مكونات قياسية كحقائب الظهر التي يستخدمها المرشدون مثلاً والتي صممت لحمل الأوزان الثقيلة، لكن في الوقت ذاته، أنها مريحة. “

الكترون لقياس الجهد العضلي

أحد الحلول للتحكم بقوة الهيكل الخارجي كان من القطاع الطبي..
انه اجراء يستخدم بشكل كبير في الميكانيكا الحيوية، استنادا إلى تقييم النشاط الكهربائي الذي تنتجه العضلات والهيكل العظمي.

“التقنية التي نستخدمها هي التخطيط الكهربائي للسطح. نضع قطباً على الجلد ليقرأ النشاط الكامن للعضلات. تتم معالجة هذه الإشارات، ثم نحصل على المعلومات. اننا نبحث عن: شدة القوة التي يحتاجها المستخدم، في لحظة معينة، والتي سيوفرها الهيكل الخارجي “، يقول ستيفانو توكسيري، مهندس في الطب الحيوي، المعهد الإيطالي للتقنية.

لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من التحسينات قبل أن يحل هذا الهيكل الخارجي روبو – ماتي ضيفاً يومياً على المصانع الأوروبية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
روبوتات لتحسين نوعية حياة المسنين الذين يعيشون بمفردهم

عالم الغد

روبوتات لتحسين نوعية حياة المسنين الذين يعيشون بمفردهم