عاجل

تقرأ الآن:

"منزل نائب الملك" تاريخي يحكي قصة استقلال الهند وباكستان عن التاج البريطاني


سينما

"منزل نائب الملك" تاريخي يحكي قصة استقلال الهند وباكستان عن التاج البريطاني

“فايسرويز هاوس” او “منزل نائب الملك“، فيلم تاريخي يلقي الضؤ على الفترة الاخيرة للاستعمار البريطاني للهند.

عام 1947، انفصلت باكستان عن الهند. فوقعت، اكبر هجرة جماعية. في ذلك العام تولى اللورد مونتباتين منصب نائب الملك وكان عليه تسليم الحكم للشعب الهندي.

إنه يقطن في الطابق العلوي من المنزل الملكي بينما يعيش اكثر من خمسمئة خادم من الهندوس والمسلمين والسيخ في الطابق السفلي منه.

هذا الفيلم طال مباشرة شخص المخرجة غوريندر شادها التي عاشت في بريطانيا بعد ان فر اجدادها مما يعرف اليوم بباكستان.

عام 2006 وفي اطار عملها على فيلم وثائقي عادت الى الديار. وعن هذه العودة تحدث “عدت الى قرية اجدادي، ووجدت المنزل الكبير الذي بناه جدي. عام 1947، فرت جدتي منه ومعها اولادها الخمسة الصغار. واليوم تعيش فيه خمس عائلات كانت قد فرت اليه بدورها آتية من الجانب الآخر”.

بعد عدة اشهر على الاستقلال المهاتما غاندي اغتيل على يد رجل هندوسي متطرف معارض لدعوات غاندي باحترام حقوق الاقلية المسلمة.

الاحداث التي جرت في تلك الفترة نتج عنها خسائر بشرية كبيرة. وعن اعداد هؤلاء الضحايا تحدث الممثل مانيش دايال “في اكبر هجرة في تاريخ العصر الحديث فر اربعة عشر مليون شخص من مناطقهم، كما قتل مليونا شخص آخرين، لذلك فإنه لشرف عظيم لنا ان نروي قصتهم ونكرمهم”.

قبل سبعين عاماً، موهانداس غاندي المناضل المسالم من اجل الحرية والمعروف بالمهاتما، قاد الهند سلمياً للعصيان المدني ضد الاستعمار البريطاني من اجل استقلال الهند وباكستان.

نجما الفيلم هوغ بونفيل وجيليان اندرسون لعبا دور اللورد ماونتباتين وزوجته.

اندرسون رأت في تلك الفترة امراً مؤثراً غير اعتيادياً “اعتقد ان احدى الامور التي صعقتني وهي مدى التعايش السلمي بين الطوائف جنباً الى جنب قبل ذلك التقسيم، وقبل فكرة ايجاد حدود وجدران. اجد ذلك مميزاً”.

باكستان تحتفل سنوياً باستقلالها في 14 من آب/اغسطس في حين تحتفل الهند باستقلالها في 15 منه.

وسيبدأ عرض “منزل نائب الملك” اولاً في المملكة المتحدة وايرلندا في 3 آذار/مارس.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"لا لا لاند" شبح سيبقى مخيماً على جوائز الاوسكار

سينما

"لا لا لاند" شبح سيبقى مخيماً على جوائز الاوسكار