عاجل

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتهم سلفه باراك أوباما بالوقوف وراء الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في جميع أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وأوضح ترامب في حوار أجرته معه قناة فوكس نيوز أن أوباما وجماعته يقفون وراء ذلك بالتأكيد.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب:“حسنا أنت لا تعرف أبدا ما يحدث وراء الكواليس، ربما كنت على حق، أو ربما على حق، ولكن لا تعرف أبدا. لا أعتقد أن وراء ذلك الرئيس أوباما، من المؤكد أن رجاله وراء ذلك. وبعض التسريبات التي تصدر غالبا من تلك الجماعة “الديمقراطيون”. تعلم أن بعض التسريبات هي تسريبات خطيرة لأنها تضر الأمن القومي، ولكنني أتفهم أيضا تلك السياسات ومن خلفها، هذه السياسات من المرجح أن تستمر.”

وليست هذه المرة الأولى التي يتهم فيها ترامب أوباما فقط سبق له اتهام رجال أوباما بالتسريبات الهاتفية له مع نظيره الأسترالي مالكوم تيرنبول والرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو.