عاجل

التضخم السنوي في منطقة اليورو سجل أسرع وتيرة نمو له منذ مطلع عام الفين و ثلاثة عشر، في إشارة على تواصل الارتفاع الحاد بالأسعار في منطقة العملة الموحدة بفضل زيادة تكاليف الطاقة.

وارتفع التضخم في المنطقة بنسة اثنين في المائة خلال شهر فبراير/ شباط من واحد فاصلة ثمانية في المائة خلال شهر يناير/ كانون الثاني، وهو ما جاء متوافقًا مع تقديرات المحللين، ومدعومًا ببلوغ التضخم اثنين فاصلة اثنين في المائة في ألمانيا وأكثر من ثلاثة في المائة في إسبانيا خلال الشهر الماضي.

أما البنك المركزي الأوروبي من جهته فقد اشترى أصولًا تخطت قيمتها 1.5 تريليون يورو سعيًا وراء رفع الأسعار ودعم النمو في المنطقة.