عاجل

بعد إعلان شركة “سناب“، المالكة لتطبيق “سناب شات“، عن تقييم سعر السهم الواحد للشركة عند سبعة عشر دولارا، وذلك قبيل الإدراج في سوق الأسهم بالولايات المتحدة، أعلنت الشركة الخميس أنها جمعت ثلاثة مليارات وأربعة آلاف مليون دولار في طرح عام أولي.

طرحٌ حظى بأكبر اهتمام في قطاع التكنولوجيا منذ طرح عملاق التجارة الإلكترونية الصينية على بابا في العام الفين و أربعة عشر.

وعلى الرغم من التحديات المختلفة، بلغت قيمة “سناب” أربعة وعشرين مليار دولار وهي أعلى تقييم في طرح عام أولي لشركة تكنولوجيا بالولايات المتحدة منذ تقييم “فيس بوك” في الفين واثني عشر. لذا تم الخميس إدراج الشركة في بورصة نيويورك.

:“الأمر يذكرني بما قامت به شركة فيسبوك من قبل. أتقد أن مفتاح المدى الطويل لنجاح الشركات هو منتجاتها المتخصصة التي تلبي حاجات الشباب التي أصبحت ملحة كالماء ليس له علاقة ببلد المنشأ “، هكذا قال “سكوت كيسلر” محلل الصناعات و حقوق المساهمين.

بعدما اتسعت خسائر الشركة العام الماضي وواجهت تباطؤا في نمو المستخدمين في ظل المنافسة الشرسة من منافسين كبار مثل “فيس بوك“، من الممكن أن يساعد هذا الطرح في إزالة عقبة كبيرة أمام شركة سناب التي لم تتحول إلى الربحية بعد.

سكان مدينة فينيس الواقعة بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تحتضن المقر الرئيسي للشركة أظهروا مخاوفهم من ارتفاع الأسعار في مدينتهم الصغيرة، بعد إدراج شركة سناب في البورصة الأمريكية وقالوا:” الايجارات ارتفعت بالفعل إلى أكثر من الضعف، سكان المدينة لا يستطيعوا تحمل مثل هذه التكاليف، والشركات الصغيرة أيضا”.
“أرى أن هناك خيرا كثيرا في هذا الأمر، لا أعلم، أشعر وكأن مدينة فينيس فازت باليانصيب”.

وبدأت سناب نشاطها عام الفين و اثني عشر بتطبيق يبعث صورا ورسائل تختفي تلقائيا بمجرد رؤيتها، ثم أعادت تعريف نفسها العام الماضي باعتبارها شركة كاميرات وبدأت بيع نظارات بكاميرا فيديو.