المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محادثات السلام السورية السورية تسفر عن "أجندة" من أربعة بنود

Access to the comments محادثة
بقلم:  maha farid  مع رويترز
محادثات السلام السورية السورية تسفر عن "أجندة" من أربعة بنود

<p>في محادثات السلام السورية-السورية التي تقودها الأمم المتحدة وللمرة الأولى منذ عام، لم ينسحب أي من الطرفين بل عزم كل منهما على تحقيق مكاسب محدودة، إذ أسفرت محادثات يوم الجمعة عن <strong>أجندة متفق عليها</strong>.</p> <p>رئيس وفد المعارضة السورية، ناصر الحريري: “هذه المرة كانت أكثر إيجابية، هذه المرة الأولى التي نصل فيها إلى عمق مقبول لنقاش مستقبل سوريا، ولنقاش المستقبل السياسي في سوريا، كما اتفقنا مع السيد ستافان دي ميستورا على <strong>موعد افتراضي</strong> إلى الآن حول وقت محدد للجولة القادمة”.</p> <p>وخلال ثمانية أيام من المحادثات لم تجر مفاوضات مباشرة بين الطرفين المتصارعين لكنهما ناقشا القضايا التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا.</p> <p>رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري شدد على إضافة مسألة “مكافحة الإرهاب” كموضوع رابع على أجندة المحادثات المستقبلية بعد <strong>وضع دستور جديد وإجراء انتخابات وإصلاح نظام الحكم</strong>.</p> <p><strong>بنود الأجندة</strong></p> <ul> <li>وضع دستور جديد للبلاد.</li> <li>إجراء انتخابات.</li> <li>إصلاح نظام الحكم.</li> <li>“مكافحة الإرهاب”.</li> </ul>