عاجل

تقرأ الآن:

مرشح اليمين الفرنسي فرنسوا فيون يصمم على البقاء في السباق الرئاسي


فرنسا

مرشح اليمين الفرنسي فرنسوا فيون يصمم على البقاء في السباق الرئاسي

رغم الانشقاقات والتضييق من كل الجوانب، يستمر مرشح حزب “الجمهوريون” للرئاسيات الفرنسية فرنسوا فيون في الدفاع عن ترشحه.
أمام بعض الأنصار وما تبقى من الشخصيات المساندة له طمأن فيون خلال التجمع الذي نظمه السبت في منطقة أوبرفيلي بضواحي باريس متجاوزا الانشقاقات ودعوات انسحابه.

فرنسوا فيون، مرشح حزب “ الجمهوريون” للانتخابات الرئاسية:
“أصدقائي، يهاجمونني ومن خلال مهاجمتهم لي هم يريدون هدم الاصلاح الوطني وإرادة التغيير التي تمثلونها، لهذا أطلب منكم عدم التنازل ولا تستسلموا أبدا، إلتزامكم يجب أن يستمر.”

وتتوالى الانشقاقات في اليمين منذ الاعلان عن استدعاء فيون من طرف قاضي التحقيق بالإضافة إلى خضوع بيته إلى التفتيش من طرف المحققين.

النائبة نادين مورانو

برونو لومار

نداءات لترشح الوزير السابق فرانسوا باروان

تيري سولار، الناطق الرسمي بإسم فرانوا فيون

دومينيك بوسرو، مقرب من فرنسوا فيون

\

كريستيان إيستروزي ، رئيس المجلس الجهوي بروفانس كوت دازور

مرشح” الجمهوريون” ينظم الأحد تجمعا في باريس لجس النبض في آخر اختبار لشعبيته قبل انعقاد اللجنة السياسية للحزب الإثنين لتقييم الوضع والإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين قبيل الـ 18 عشر مارس/ أذار المقبل.
القضايا التي تطارد فيون تلقى بظلالها على سير الحملة الانتخابية الفرنسية.
بونوا هامون، مرشح الحزب الإشتراكي للانتخابات الرئاسية:
“هو يختنق لأننا نختنق لكونه وظف زوجته مقابل المال العام وبدون أن تعمل حقا، وهو يريد أن يحفتظ بالامتيازات والإفلات من العقاب، وهذا أمر غير مقبول لأي شخص متمسك بمبادئ الديمقراطية الفاعلة.”

وبين اليمين واليسار، تصدر مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان ورغم كل الفضائح والقضايا التي تطاردها خاصة تلك المتعلقة بتوظيف مساعدين برلمانيين في البرلمان الأوروبي، تتصدر استطلاعات الرأي أمام مرشح “حركة إلى الأمام” إيمانويل ماكرون.

المملكة المتحدة

بريطانيا تنتفض ضد سياسات التقشف وخصخصة نظام الرعاية الصحية