عاجل

نزيف جديد في فريق اليمين الانتخابي، باتريك ستيفانيني رئيس الحملة الانتخابية لمرشح اليمين للرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون، ينضم إلى قائمة الذين يتخلون عن مرشحهم صباح اليجمعة.

ستيفانيني سيتابع تنفيذ مهماته حتى مساء الأحد حيث سيقام اجتماع جماهيري انتخابي كبير في ساحة التروكاديرو في باريس.

اتحاد الديمقراطيين والمستقلين سبق ودعا حزب فيون الجمهوري إلى اختيار مرشح آخر عقب الفضائح المالية.

الاستطلاعات الأخيرة تفيد بتراجع شعبية فيون تراجعا حادا في الفترة الأخيرة إلى أقل من عشرين في المئة متخلفا عن مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف ومرشح الوسط إيمانويل ماكرون ما ينبئ بعدم تمكنه من الوصول إلى الدور الثاني من السباق.