عاجل

فانسون مينار:“أهلا ومرحبا بكم فی غرافیتی. منذ بداية مسيرتها إعتادت صوفیا غوجیا على إحتلال المركز الثاني أو الثالث خلال منافسات بطولة العالم، لكن هذه السنة المتزلجة الإيطالية قررت عدم الإكتفاء بذلك ولعب الأدوار الرئيسية في بطولة جينسونغ حيث لم تظفر بلقب واحد فقط بل بلقبين.

ثلاثي من المتزلجات هيمن نهاية هذا الأسبوع على منصة التتويج في جينسونغ. بعد تحقيقها لأول لقب لها في منافسات الهبوط السبت عادت صوفيا غوجيا لتحقق لقبا آخرا في منافسات السوبر جي يوم الأحد. الإيطالية تعلمت من أخطاء الماضي التي حالت دون تتويجها خلال المواسم الأخيرة لتحقق إنجازا هاما على بعد أقل من سنة من إنطلاق الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 و التي سيتقام على المسار ذاته في كوريا الجنوبية. النجمة الأمريكية ليندسي فون إكتفت بالمركز الثاني بفارق 4 أجزاء من المائة وراء صوفيا غوجيا. و للمرة الثانية على التوالي تحول الإيطالية دون تحقيق فون للقب الثامن والسبعون لها لمعادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة إنغمار ستينمارك. إيلكا ستوهيتش إحتلت المركز الثالث بفارق أقل من نصف ثانية لتظفر بالمركز الأول في الترتيب العام امام تينا وايرذر. المتسابقتان ستتنافسان من أجل الحصول على جائزة الكريستال في الخامس عشر من مارس على مسار آسبين في الولايات المتحدة. فانسون مينار : “هذه الجمعة سيجرى سباق سكاو فالي للتعرج العملاق. تيسا ورلى ستسعى خلاله للحصول على جائزة الكريستال في حين لدى الرجال فلا مجال للتشويق لأنه اصبح من المستحيل اللحاق بمارسيل هيرشر. دعونا نرى ما هي أسرار متسباق التعرج العملاق الجيد : تيسا وورلي “اعتقد أنها مسألة توقيت. نتوصل إلى تحقيق سلسلة من المنحنيات بشكل جيد، والأهم هوآدائها بنفس الفعالية من البداية حتى النهاية. عندما نتمكن من إنجاز ذلك فعادة، نحن لا نضيع الوقت، ونمر بشكل أسرع من كل الأبواب.”

ىليكسي بانتورو: “لتكون متسابق تعرج عملاق جيد يجب أن تنطلق بسرعة ناسفة، لأن ذلك يمكنك من تقليص قطر إنحنائك. و يجب يكون لديك قدرة على التحمل عالية نسبيا، لأن الجولات أصبحت أطول، فهي تستغرق احيانا 1 دقيقة و30 ثانية وهذا يتع الرئتين حقا.”

فانسون مينار: “كنا نعرف ماريو مات البطل الاولمبي في سوتشي وبطل العالم مرتين في سباق التعرج. اليوم حان دور، مايكل الأخ الأصغر الذي حصل على أول لقب في مسيرته في كرانجسكا غورا.”

مايكل مات البالغ من العمر 23 عاما يدخل دائرة المحترفين بتتويجه في منتجع كرانجسكا غورا في سلوفينيا. على مسار تضررمن الأمطار ومرور المنافسين تمكن مات من تحقيق أول إنجاز له في مسيرته. صاحب المركز الثاني من افتتاح الموسم في ليفي، تفوق في بفضل ثلاثة أجزاء من المائة أمام الإيطالي ستيفانو غروس، المركز الثالث عاد للألماني فيليكس نوروثير، الحاصل على الميدالية البرونزية في بطولة العالم في سانت موريتز. مارسيل هيرشر حل في المركز الرابع ليضمن جائزة الكريستال الرابعة عشر له في مسيرته. حيث أصبح من المستحيل اللحاق به في الترتيب العام لبطولة العالم للتعرج العملاق. يوم السبت حصل هيرشر على جائزة الكريستال السادسة له على التوالي في غرانجسا غورا وهو إنجاز غير مسبوق للمتزلج النمساوي لا ينقصه سوى لقب أولمبي بعد حصوله على الميدالية الفضية في سوتشي وراء ماريو مات.

فانسون مينار: “بالنسبة للرياضي المحترف لا شيء يفوق سعادة الفوزعلى أرضك أمام جمهورك، وبالنسبة لجور كوسير كان ذلك خلال سباق التعرج في غراسجكا غورا عام 1999.”

بعد فوزه ببطولة العالم في السوبر جي في فئة الفتيان تخصص كوسير في التعرج العملاق ليمنح سلوفينيا أول لقب عالمي لها خلال موسم 93-94 على مسار مادونا دي كامبيليو كأس و بعدها ميدالية برونزية في دورة الالعاب الاولمبية في ليلهامر.
بعد خمس سنوات، في 6 كانون الثاني عام 1999، حقق كوسير إنجازه في كرانجسكا غورا. في المركز الأول منذ إنطلاق المنافسة السلوفيني أنهى السباق امام البطل الاولمبي السابق توماس ستاغاسينجر بفارق 26 جزء من المائة وسط اجواء من الفرحة العارمة.

فانسون مينار: “موعدنا الأحد المقبل في الحلقة ما قبل الأخيرة من غرافيتي هذا الموسم. والأن وكالعادة نترككم مع أفضل الصور من منافسات نهاية الأسبوع.”