عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي ليس لباسا موحدا


فرنسا

الاتحاد الأوروبي ليس لباسا موحدا

زعماء أربعة دول اعضاء في الاتحاد الأوروبي اجتمعوا في قصر الفرساي في ضواحي العاصمة الفرنسية اليوم، فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

المجتمعون بحثوا كيفية الخروج من المشكلات العميقة لاتحادهم في مواجهة البريكسيت والتعصب القومي المتصاعد وتشكيكات إدارة ترامب بصمود الاتحاد الأوروبي.

الرئيس الفرنسي – فرانسوا هولاند، يقول:

“الوحدة ليست النظام الواحد وهذا هو السبب الذي يدفعني للدفاع عن وجود أشكال جديدة للتعاون… وأنه باستطاعتنا المضي أسرع وأقوى في بعض الدول أكثر من غيرها بدون استبعاد الآخرين الذين يحتمل أن يعارضوا.

المستشارة الألمانية – أنغيلا ميركل، تقول:

“يجب علينا أن نملك الشجاعة أن نعترف بأن بعض الدول تتقدم إهن لم يرغب الجميع بالمشاركة: أوروبا ذات السرعات المختلفة هي ضرورية، وإلا سنثبت مكاننن. يجب أن تكون مفتوحة للجميع ، يجب ألا يستبعد أحد، ولكن لا يمكن فرض المشاركة على الجميع في كل مشروع”.

خبراء سياسيون يحذرون من أن الاتحاد الأوروبي يواجه خطر الانهيار.

رئيس المفوضية الأوروبية قدم الأسبوع الماضي خمسة سيناريوهات محتملة للتعامل مع خروج بريطانيا تتراوح بين اندماج أكثر، إلى فكرة أوروبا متعددة السرعات.

أعضاء الاتحاد الأوروبي لا يمكنهم الموافقة على هذه المقترحات، والحضور المحدد في الفرساي لا يملك تأثيرا واسعا.

لكن الأغلبية تدرك أن هذا الاتحاد الأوروبي مهم جدا وعليهم إنقاذه.

الجميع يتطلع إلى إجراءات جريئة لإنقاذ الاتحاد الأوروبي بمن فيهم القادة السابقين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الولايات المتحدة الأمريكية

ترامب يصدر أمرا تنفيذيا جديدا حول الهجرة