عاجل

بعد كارثة فوكوشيما عام 2011، اجبر السكان على النزوح منها. لكن اعداداً كبيرة من الخنازير البرية جاءت لتحتلها.

لقد استفادت هذه الحيوانات من الزلزال الذي ضرب المدينة وادى الى تسرب الاشعة الذرية من المفاعل النووي. فتركت الجبال لتسرح في الشوارع حيث بحثت عن المأكل. ولانها تناولت الكثير منه المشبع بالمواد المشعة، لم يعد بامكان السكان اصطيادها ووضعها داخل اطباقهم.

كما انها تشكل خطراً على الانسان اذ يمكنها مهاجمته. لذلك وظفت الحكومة العديد من الصيادين للقضاء عليها وتخليص المنطقة منها.