عاجل

حذر وزير الخارجية الالماني زيغمار غابرييل من مخاطر اطلاق سباق تسلح جديد مع روسيا، بعد اتهام واشنطن لموسكو بانتهاك معاهدة الحد من التسلح بعد نشرها منظومة صواريخ كروز القادرة على ضرب أوروبا الغربية.

غابرييل استغل الزيارته الأولى التي يقوم بها إلى روسيا كوزير لخارجية بلاده للتأكيد على أهمية التركيز على خفض الاسلحة التقليدية والحفاظ على علاقات ثنائية جيدة بين البلدين.

وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل:
“أنا قلق أنه بينما ندخل في نقاش بين الطرفين حول حجم القوات المسلحة على سبيل المثال في الجانب الروسي وحول زيادة القدرات العسكرية في الجانب الامريكي، نكون قد وصلنا إلى روح سباق تسلح جديد.”

وفيما دعا الجانب الالماني إلى عمل كافة الاطراف لإنهاء العنف في شرق أوكرانيا، طالبت روسيا بتركيز مجلس روسيا والنانو حول القضايا الامنية الاوروبية وليس ترديد اتهامات كييف .

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف:
“دعونا نجلس كجزء من مجلس روسيا والناتو، وبدلا من تكرار ادعاءات المواليين لاوكرانيا وللانقلاب كما اصفهم فدعوا مجلس روسيا والناتو يعمل للهدف الذي انشئ من أجله فلنبحث في الوضع الامني اليورو-اطلسي.”

وكان الجنرال بول سيلفا نائب رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة قد قال أمام لجنة في الكونغرس إن الروس انتهكوا روح ومغزى معاهدة القوات النووية المتوسطة بنشرهم الصواريخ التي تمثل تهديدا على حلف شمال الاطلسي ومرافق الناتو في أوروبا.

الكرملين من جهته رفض الاتهامات الامريكية، مؤكدا التزام روسيا بكل التعهدات الدولية، بما في ذلك الالتزامات المترتبة على اتفاقية القوات النووية المتوسطة.