عاجل

إدارة الرئيس الاميركي الجمهوري دونالد ترامب طالبت ستة وأربعين مدعيا عاما فدراليا عيّنهم سلفه الديموقراطي باراك اوباما تقديم استقالاتهم فيما أسمته وزارة العدل الأمريكية بعملية تطهير.

بريت بارارا، المدعي العام الفدرالي لمنطقة مانهاتن رفض الانصياع للأمر فتمت اقالته إذ غرد قائلا :” لم استقل. قبل لحظات تمت اقالتي، وستمثل مهنة المدعي العام للمنطقة الجنوبية في نيويورك أعظم شرف لي في حياتي المهنية”.

وعدٌ مسبق

بارارا الذي اشتهر بحربه الضروس على الفساد الحكومي كان قد التقى شخصيا بترامب بعد انتخابه رئيسا في ناطحة سحابه الشهيرة ببرج ترامب وأعلن أن الرئيس المنتخب طلب منه و البقاء في منصبه وقال:” لقد أبديت رغبتي في البقاء في منصبي وتحدثت مع السيناتور سيشنز المرشح لمنصب النائب العام في الأمر، وطلب مني البقاء في المنصب، لذا أعتقد أنني سوف أواصل عملي كمدعي عام للمنطقة الجنوبية في نيويورك، هذا كل ما لدي، شكرا”.

بعد انتشار خبر اقالة المدعين الستة والأربعين، صرح وزير العدل جيف سيشنز الذي عُين في التاسع من فبراير- شباط للعام الجاري قائلا على لسان المتحدثة الرسمية لوزراته“إلى أن يتم تثبيت المدعين الجدد، سيواصل هؤلاء المدعون عملهم في التحقيق والملاحقات وكشف اعنف المخالفين”.

ALL VIEWS

نقرة للبحث