عاجل

على خلفية منع مدينة لاهاي الهولندية لوزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو من الهبوط بطائرته في الاراضي الهولندية للمشاركة في تجمع مؤيد لتعزيز سلطات الرئيس رجب طيب اردوغان، تجمهر العديد من الأتراك في مدينة روتردام الهولندية أمام القنصلية التركية للتنديد بالأمر.

وزيرة العائلة التركية تصل إلى روتردام

في الوقت نفسه، وصلت وزيرة العائلة التركية فاطمة بتول سيان كايا إلى روتردام قادمة برا من مدينة دوسلدورف الألمانية لتمنعها الشرطة الهولندية من الدخول للقنصلية. وأظهرت مقاطع مصورة بواسطة هاتف محمول الوزيرة التركية وهي تحاول أن تذكر الشرطة الهولندية بالحقوق الدولية ثم كررت عبارة “أنا الوزيرة، أرجوكم اسمحوا لي بالدخول إلى القنصلية” ولكن الشرطة الهولندية رفضت وطالبت الوزيرة بالعودة إلى المانيا.

الشرطة تفض التجمعات التركية مستخدمة خراطيم المياه

وحاولت الشرطة الهولندية اغلاق جميع الطرق المؤدية إلى قنصلية تركيا كما قامت بفض العديد من التجمعات مستخدمة خراطيم المياه الباردة.

وتشهد العلاقات التركية الألمانية توترا ملحوظا في أعقاب تمسك أردوغان بمشاركة الجاليات التركية المقيمة في أوروبا في استفتاء تركي من المقرر إجرائه في السادس عشر من نيسان/ابريل حول توسيع سلطات الرئيس التركي.