عاجل

رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجون تعلن الاثنين انها ستطلب الاسبوع المقبل اذنا لتنظيم استفتاء حول الاستقلال في نهاية 2018 او مطلع 2019.

إعلان يأتي في وقت تتجه فيه كل الأنظار إلى مجلس العموم البريطاني حيث سيناقش اطلاق آلية الخروج من كنف الاتحاد الأوروبي الذي عارضه الاسكتلنديون بنسبة 62%.

نيكولا ستورجون قالت: “أنا الآن سوف أتَخذ الخطوات اللازمة للتأكد من أن اسكتلندا سوف يكون لها خيار في نهاية هذه العملية. خيار في ما إذا كان علينا اتباع المملكة المتحدة في البركست الصعب، أو أن تصبح اسكتلندا دولة مستقلة …أستطيع أن أؤكد اليوم أن الاسبوع المقبل سأطلب من البرلمان الاسكتلندي التوصل الى اتفاق مع الحكومة البريطانية بشأن آلية المادة 30 التي تجيز للبرلمان الاسكتلندي اصدار تشريع لاستفتاء حول الاستقلال”.

وفي رد فعل سريع على إعلان ستورجون حذّرت الحكومة البريطانية الاثنين من أن تنظيم استفتاء ثان بشأن استقلال اسكتلندا سيشكل “عامل انقسام” وسيؤدي إلى حالة من “الضبابية الاقتصادية”.

مطلب استقلال اسكتلندا لا يحظى بالغالبية حتى الآن، لكنه سجل تقدما في الاشهر الاخيرة، استطلاع للرأي لمعهد “بي ام جي” نشرت نتائجه الاثنين أشار إلى ان 49% من الاسكتلنديين يؤيدون اليوم استقلالهم عن المملكة المتحدة.