عاجل

تقرأ الآن:

الحرب حولت سوريا إلى "غرفة تعذيب"


سوريا

الحرب حولت سوريا إلى "غرفة تعذيب"

سوريا بأسرها تحولت الى “غرفة تعذيب“، هذا ما خلص إليه نقاش على مستوى رفيع حول سوريا في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.

المفوضية السامية لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة أكدت ان النزاع الذي دخل عامه السابع يعد “الكارثة الأسوأ من صنع البشر” منذ الحرب العالمية الثانية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان التابع للمعارضة فان 60 ألف شخص على الاقل قتلوا خلال ست سنوات تحت التعذيب او بسبب ظروف الاعتقال القاسية في سجون النظام السوري.

المفوض السامي لحقوق الانسان لدى الأمم المتحدة زيد رعد الحسين:

ضمان المساءلة و بسط الحقائق والقيام باصلاحات أهم أشياء يجب أن تحدث إذا ما أراد الشعب السوري التصالح وايجاد الأمان. وهذا ليس قابلا للتفاوض. الاعتقال يبقى قضية مركزية للكثير من السوريين وهو ما يحدد طبيعة اي اتفاق سياسي “.

واتهمت لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة حول سوريا الثلاثاء سلاح الجو السوري بقصف خزان المياه الرئيسي الذي يزود العاصمة دمشق في اواخر 2016 مما يشكل “جريمة حرب” ونفت ان تكون قوات المعارضة قامت بتسميم المياه.

يشار إلى أن اللجنة الدولية للتحقيق الخاصة بجرائم الحرب في سورية، كانت اتهمت المعارضة والحكومة بارتكاب جرائم حرب أثناء معركة حلب.

وجاء في تقرير اللجنة أن مجموعات المعارضة المسلحة قصفت الأحياء الغربية لمدينة حلب بشكل عشوائي وباستخدام أسلحة بدائية مما تسبب بسقوط أعداد هائلة من الضحايا المدنيين. وتابع أن أغلبية هذه الهجمات نُفّذت بمعزل عن أي هدف عسكري واضح، بل كان هدفها الوحيد هو إرهاب السكان المدنيين.