عاجل

تقرأ الآن:

فولفغانغ شويبله: "القومية والحمائية لم تكن أبدا الأجوبة الصحيحة"


اقتصاد

فولفغانغ شويبله: "القومية والحمائية لم تكن أبدا الأجوبة الصحيحة"

عشية الاجتماع الخاص بوزراء مالية مجموعة العشرين، أعرب وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله عن مخاوفه وقلقه إزاء سياسة الحمائية، التي تسعى الإدارة الأميركية الجديدة إلى تبنيها. وخلال مؤتمر صحفي، دعا شويبله إلى محافظة مركز لندن المالي على نشاطه في الخدمات المالية رغم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي.

“أنا لست متأكدا إذا كان الأمر مرحب به في باريس، ولكن لدينا مصلحتنا، وحتى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد من الجيد أن يكون هناك مركز مالي قوي في لندن. لا نستطيع أن ننقل جميع الأعمال إلى أوربا، ومن الأفضل أن يكون المركز في لندن بدل أن ينتقل إلى سنغافورة أو إلى أي مكان آخر من العالم“، قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله.

الحي المالي في العاصمة البريطانية لندن يتصدر مراكز المال في العالم، حيث يشهد معاملات مالية بالعملات الأجنبية تصل إلى حوالى ثلاثة تريليونات دولار أميركي يوميا. ويستضيف الحي المذكور أكثر من خمسة عشر ألف مؤسسة مالية يعمل فيها ما يزيد عن ثلاثمائة واثنين وتسعين ألفا وأربعمائة شخص من مختلف أنحاء العالم.

“أود القول بأننا إذا كنا قد تعلمنا شيئا من دروس الماضي، فإنّ القومية والحمائية لم تكن أبدا الأجوبة الصحيحة. لا يمكننا الابتعاد بأنفسنا عن المشاكل التي تواجه العالم، ولا يمكننا أن ننخدع بكل ما يشبه الإجابات البسيطة جدا بخصوص مختلف التحديات المعقدة، والتي تواجهنا“، أضاف وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله.

وينشط في الحي حوالي خمسمائة وثلاثين مؤسسة مالية أجنبية، تمثل نحو عشرين في المائة من شركات الأصول المالية العالمية، فيما يمتلك مائتين وواحد وخمسين مصرفا أجنيبا شراكات أو ممثلين لهم في الحي. وبحسب بيانات ألفين وأربعة عشر، فإن الشركات التي تنشط في الحي المالي في لندن، تضم في ميزانياتها نحو ثلاثمائة وثلاثين مليار دولار من إجمالي أقساط التأمين العالمي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

المركزي الأميركي يرفع أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية