عاجل

دونالد ترامب والمرسوم الجديد والجدل المثير

قبل ساعات من دخول المرسوم الجديد الذي شطبت منه النقاط المثيرة للجدل، حيز التنفيذ ،أصدار قاض فدرالي في هاواي حكما أمر بموجبه بأن يتم على مستوى الولايات المتحدة بأسرها تجميد تطبيق مرسوم الهجرة الجديد ال

تقرأ الآن:

دونالد ترامب والمرسوم الجديد والجدل المثير

حجم النص Aa Aa

قبل ساعات من دخول المرسوم الجديد الذي شطبت منه النقاط المثيرة للجدل، حيز التنفيذ ،أصدار قاض فدرالي في هاواي حكما أمر بموجبه بأن يتم على مستوى الولايات المتحدة بأسرها تجميد تطبيق مرسوم الهجرة الجديد الذي يمنع فيه موقتا مواطني ست دول إسلامية من السفر للولايات المتحدة، في نكسة قضائية جديدة لترامب في ملف يعتبر الأكثر إثارة للجدل منذ تسلمه مفاتيح البيت الأبيض.
القاضي الفدرالي ديريك واتسون برر قراراه بأن المرسوم الرئاسي ينطوي على خطر “مرجح” بالتسبب ب“ضرر لا يمكن إصلاحه”.
واستند القاضي في قراره بالخصوص إلى تصريحات عديدة بشأن المسلمين أدلى بها دونالد ترامب المثير للجدل ولا سيما أثناء حملته الانتخابية، للاستنتاج بأن الأمر التنفيذي ينطوي على “أدلة مهمة لا يمكن دحضها على وجود عداء ديني
“في الحقيقة،إن كانت ثمة ذرائع عدة،فقد كانوا يحاولون الاختفاء وراء حجج،غير محايدة،تعتمد كثيرا على العدائية في كل أشكالها “
وكانت النسخة السابقة للمرسوم تنص على حظر لثلاثة أشهر رعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة من الدخول الى الولايات المتحدة ومن بينها العراق.
أما اللاجئون،فالحظر يشملهم لستة أشهر،بينما يشمل المنع مدة غير محددة اللاجئين السوريين.
والمرسوم الثاني لم يعد يشمل العراق ويعفي حاملي التأشيرات والبطاقات الخضراء ويلغي الحظر غير المحدد بالنسبة للاجئين السوريين.
أمر تعليق المرسوم الجديد استحسنه النائب العام لواشنطن روبرت واتسون (بوب) فيرغسن،والذي كان السبب في تعليق المرسوم الأول حيث إنه برر موقفه حينها على اعتبار أن حظر السفر يؤثر سلبًا على سكان الولاية وقطاع الأعمال فيها.
“ذلك هو بالضبط ما نسعى إليه، فعلا بالضبط. ما يسعى إليه، زملائي في ولاية ماريلاند وولايات مثل نيويورك وكاليفورنيا، ميريلاند، ماساتشوستس وولاية أوريغون،إنها أخبار سارة”
بمريلاند نقضت جمعيات مختصة بمساعدة اللاجئين على حجج دونالد ترامب،تلك المتعلقة بالمبرر الأمني.
“إذا كانت هناك تهديدات حقيقية،فإنه من الواجب التحري عنها اعتمادا على الحالات الفردية،ولكن يجب أن لا نقرر أن مجموعة أو ديانة هي أشد خطرا من جماعات أخرى أو ديانات أخرى أيضا،نريد العودة إلى النظام الذي يقضي أن التهديدات يتم التحري عنها،بناء على حالات فردية و ليس بناء على أساس الدين”
وشدد ترامب على أن الأمر التنفيذي الذي أصدره هو من ضمن صلاحياته الرئاسية المنصوص عليها دستوريا. وقال ترامب في خطاب أمام حشد من المناصرين في ناشفيل (تينيسي، جنوب) “سنذهب إلى أبعد ما يلزم، حتى المحكمة العليا إذا لزم الأمر. سوف نفوز“، منددا ب“استغلال سلطة لا سابق له” من جانب القضاة.