عاجل

أُطلقت اليوم صفارات الإنذار في بلدة الصيادين كيتورا بمحافظة أكيتا اليابانية ، الواقعة على بعد خمسمائة كيلومتر عن العاصمة طوكيو، في أولى تدريبات مدنية لإجلاء السكان استجابة لسيناريو محتمل لسقوط صاروخ كوري شمالي على بعد عشرين كيلومترا قبالة السواحل اليابانية.

وأصدرت السلطات اليابانية تعليمات لنحو 120 شخصا من السكان المحليين لإخلاء المنطقة حال سماع إعلان الطواريء في المدينة عن طريق مكبرات الصوت، والتوجه الى مركز المدينة أو المدرسة الإبتدائية حيث يتم تسليمهم معدات الطواريء ووسائل الحماية.

وكانت أوغا المدينة الريفية، الى حد كبير الخط الأمامي لليابان في مواجهة تهديدات الجارة كوريا الشمالية منذ بدأت هذه الأخيرة في عام 1993اختبار صواريخ رودونغ 1300 كم والتي طورتها بناءا على صواريخ سكود.

وحسب وزارة الدفاع الياباني فإن كوريا الشمالية كانت قد أطلقت قبل أقل من أسبوعين أربعة صواريخ باليستية في المياه الإقليمية نفسها ،وسقط أحد الصواريخ في المنطقة الاقتصادية الخاصة في اليابان، قبالة سواحل مدينة أكيتا على بعد 200 الى 250 كيلومترا غرب بلدة أوغا اليابانية.

وعلى بعد خمسة كيلومترات فقط من مركز إجلاء المدنيين، تستغل قوات الدفاع الذاتي رادارا ثابتا من نوع J / FPS-3 وهو منشأة تدخل ضمن نظام الدفاع ضد الصواريخ الباليستية الذي يعد جزءا من نظام للإنذار المبكر.