المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيوزيلاندا: ضجة يثيرها قتل كلب في مطار أوكلاند

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
نيوزيلاندا: ضجة يثيرها قتل كلب في مطار أوكلاند

<p>في نيوزيلاندا، أثار قتل الكلب غريز على يدّ الشرطة في مطار أوكلاند غضب المدافعين عن حقوق الحيوان.</p> <p>الكلب البالغ عشرة أشهر تسبب صباح الجمعة بفوضى على مدى ثلاث ساعات في مدرج المطار، وتأخير ست عشرة رحلة، بعد أن هرب من فريق كان يخضِعه لتدريبات للكشف على المتفجرات.</p> <p>ما اضطر الشرطة داخل المطار للإجهاز على الحيوان لوضع حدى لاضطراب، بعد أن فشلت في الإمساك به حيًا.</p> <p>بيتر كلارك، قائد حركة الطيران: “أي حيوان أو شيء يتواجد في المحيط الخارجي ويمكن أن يدخل إلى المدرج الرئيسي للمطار يشكل خطرًا على السلامة”.</p> <p>وأضاف كلارك: “اصطدام الطائرات الصغيرة بهذا النوع من الأشياء قد يسفر عن كارثة، سواء عند الإقلاع أو الهبوط”.</p> <p>الكثير من النيوزيلانديين الغاضبين من الواقعة تساءلوا لماذا لم تلجأ الشرطة إلى تنويم الكلب بواسطة مادة مهدئة.</p> <p>هانز كريك، المدير التنفيذي لمنظمة تعنى بحماية الحيوان: “لانعتقد أن القتل كان السبيل الوحيد، كان بإمكانهم إصابته [الكلب] باستخدام مسدس للمواد المهدئة.</p> <p>المتحدثة باسم المطار، ليزا موليتالو، أكدت أن السلطات استنفدت السبل لإمساك الحيوان المذعور، قبل أن تلجأ إلى قتله. مشيرةً إلى أن الرحلات التي تأخرت ستستأنف سيرها خلال الفترة الصباحية.</p>