عاجل

تقرأ الآن:

المجر تعتمد على "صائدي الحدود" لمراقبة حدودها


المجر

المجر تعتمد على "صائدي الحدود" لمراقبة حدودها

بعد جدران الأسلاك الشائكة والكاميرات والحراسة المشددة، المجر تبحث عن أساليب جديدة في إطار سياستها المعادية للمهاجرين واللاجئين لتحكم قبضتها على حدودها مع صربيا.
فمنذ أكثر من ثلاثة أشهر نشرت السلطات في البلاد إعلان توظيف ما أسمتهم بـ “صائدي الحدود.”
شرطة جديدة ستدعم ألاف الجنود المنتشرين على الحدود.
هذه الفرقة وبعد تدريبات قتالية لمدة ستة أشهر ستصطاد على الحدود، ولكن ماذا ستصطاد…؟

زولتان ريبليوك، صياد حدود للشرطة المجرية:
“منذ طفولتي أردت أن أكون رجل شرطة، هذا التدريب فرصة رائعة لخدمة وطني والدفاع عنه.”

ألكسندرا كوزنان، صائدة حدود للشرطة المجرية:
“كنت أعمل في مجال السياحة وكنت أريد شيئا مختلفا.وتحديات جديدة، هذا العمل والتدريب جاء في اللحظة المناسبة.”

هذا الإجراء سيضاف إلى ترسانة الإجراءات التي تعتمدها المجر لوقف توافد المهاجرين واللاجئين إلى أراضيها، حيث كان آخرها المصادقة على قانون ينص على وجوب احتجاز كافة المهاجرين القادمين إلى البلاد لمدة مفتوحة في معسكرات اعتقال على الحدود إلى أن يتم البت بطلبات لجوئهم.

إسرائيل

تقرير حول عنصرية اسرائيل يطيح بالمسؤولة الأممية ريما خلف