عاجل

تقرأ الآن:

"البريكسيت" يلقي بظلاله على لقاء اليوروغروب


مال وأعمال

"البريكسيت" يلقي بظلاله على لقاء اليوروغروب

بالرغم من أنّ بريطانيا لا تنتمي إلى مجموعة اليورو، إلاّ أنّ مسألة خروجها من الاتحاد الأوربي ألقت بظلالها على اجتماع اليوروغروب الأخير. المجتمعون أعربوا عن أملهم في أن يتمّ الانفصال بطريقة أكثر واقعية وبشكل يرضي جميع الأطراف. الحكومة البريطانية لم لحدّ الآن التفاصيل الكافية حول الموضوع حسب رئيس اليوروغروب: “آمل بعض الواقعية. الواقعية حول ترتيب الأحداث، الواقعية حول ما سيكلفه الأمر. الواقعية عن التعقيد ومسار الوقت الضروري. إلى غاية الآن لم أسمع هذه الأمور من قبل الحكومة البريطانية. وبالتالي فنحن سننتظر وسنرى“، قال يروين ديسلبوم، رئيس مجموعة اليورو.

في الأثناء، أكدت الحكومة البريطانية استعدادها لتوجيه خطابات رسمية إلى الدول الأعضاء في الإتحاد الأوربي لإخطارها برغبة المملكة المتحدة بالخروج من الإتحاد الأوربي، وتفعيل المادة خمسين من معاهدة لشبونة بشكل رسمي. بيير كارلو بادوان، وزير المالية الإيطالي قال: “بالفعل حظيت بفرصة التحدث مع السيد هاموند في بادن بادن حول هذا الموضوع. أعتقد بطبيعة الحال أنّ المملكة المتحدة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بصدد بحث هذه المسألة من وجهات نظر مختلفة. ولكني أعتقد أن هناك روح طيبة من التعاون”.

ومن المفترض أن يبدأ الطرفان المفاوضات حول الانفصال خلال أسابيع، وإذا انتهت تلك المفاوضات دون تعطيل فستنتهي بخروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي بحلول عام ألفين وتسعة عشر. وقد وقعت معاهدة لشبونة عام ألفين وتسعة لتحديد الشروط والإجراءات المطلوبة لتعيين مناصب كبرى في الإتحاد الأوربي، وجعله أكثر شفافية وديمقراطية كما تضمنت الإجراءات المطلوب إتباعها عند رغبة إحدى الدول الأعضاء الخروج من الإتحاد الأوربي.