عاجل

تقرأ الآن:

استقبال رئيس وزراء اليابان في بروكسل، من ابرز الاهتمامات الأوروبية في مستهل الأسبوع الرابع من شهر آذار مارس 2017


مكتب بروكسل

استقبال رئيس وزراء اليابان في بروكسل، من ابرز الاهتمامات الأوروبية في مستهل الأسبوع الرابع من شهر آذار مارس 2017

التاسع و العشرون من شهر آذار مارس الحالي حدد كتاريخ بداية مسيرة انفصال المملكة المتحدة البريطانية عن الاتحاد الأوروبي. رئيس وزراء اللوكسمبورغ كزافييه بيتيل تناول الموضوع أثناء مقابلة خاصة بيورونيوز أجراها فريديريك بوشار. الجدير بالذكر ان دوقية اللوكسمبورغ هي من الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي. فماذا عن المفاوضات المقبلة يقول كزافييه بيتيل: “لدينا قواعد و مجموعة من الحريات التي تهمنا و لن نقوم بانتقاء ما يعجبنا منها في حزبران الماضي قيل لنا ان بريطانيا تريد الخروج من الاتحاد الأوروبي و الإعلان الرسمي عن ذلك استغرق وقتا اذا ما بدا سهلا تبين انه ليس كذلك. الآن لدينا مفاوضات مقبلة حددنا فترتها بسنتين الهدف ليس قصاصا نفرضه على بريطانيا سيكون ذلك خطأ”. الإتحاد الأوروبي قد يحتاج لشهر و نصف كي يحضر قمة تخصص فقط لدرس مضمون مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد. و في بريطانيا يجري التحضير للإجابة عن اسئلة تتعلق بالهجرة و اللجوء و التجارة الدولية إضافة لشؤون داخلية بحته. زميلنا دامون امبلينغ يزودنا بالمزيد
من التفاصيل فقال: “المفاوضات منتظرة منذ مدة طويلة في بريطانيا من قبل مؤيدي الانفصال عن الاتحاد الأوروبي و الذين لا يريدون الانفصال. بالنسبة للبعض قد تكون أهم مفاوضات يجريها جيل جديد. تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا اعلنت ان المفاوضات ستكون صعبة و ان مهمتها صعبة كذلك. هي تريد ابقاء العلاقات وثيقة مع الاتحاد الأوروبي سياسيا و اقتصاديا لكنها تريد ايضا ان ترضي معارضي الاتحاد الأوروبي في حزبها و هم يتهمون الاتحاد الأوروبي بسلب سيادة بلادهم. علينا ان ننتظر هذه المفاوضات الطويلة”. لاحقا اليوم مسؤولة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ستكون في واشنطن بينما يصل الى بروكسل رئيس وزراء اليابان لعقد مباحثات مع رؤساء المؤسسسات الرسمية الأوروبية الكبرى بالطبع ستكون التجارة في صلب المواضيع المطروحة بحيث يأمل الاتحاد الأوروبي يتوقيع اتفاق للتجارة الحرة مع اليابان خلال العام الحالي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

نتائج الانتخابات الهولندية ما تزال في مقدمة الاهتمامات الأوروبية