عاجل

تقرأ الآن:

قمة أوربية خاصة بخروج بريطانيا نهاية أبريل-نيسان


مال وأعمال

قمة أوربية خاصة بخروج بريطانيا نهاية أبريل-نيسان

موضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي يلقي بظلاله على الأجندة السياسة الأوربية خاصة وانّ بريطانيا أكدت تفعيل المادة خمسين من معاهدة لشبونة من جهة وشددت على تسريع المفاوضات من جهة أخرى. بيير موسكوفيسي، المفوض الأوربي المكلف بالشؤون الاقتصادية والمالية حاول طمأنة جميع الأطراف الأوربية.
“الاتحاد الأوربي على استعداد للتفاوض، فريقنا جاهز ومواقفنا واضحة. السيدة ماي وحكومتها سيدافعون عن المصالح البريطانية بينما سندافع نحن عن مصالح الدول الأعضاء السبع والعشرين. لا يمكن لأحد أن يغادر فريقا ما ويحتفظ بمزايا ذلك الفريق“، قال المفوض الأوربي للشؤون الاقتصادية والمالية بيير موسكوفيسي.

ومن المقرر أن يعقد قادة الاتحاد الأوربي اجتماعاً بنهاية أبريل-نيسان للاتفاق على خطوط التفاوض، والخاصة بمحادثات خروج بريطانيا من التكتل الأوربي، بعد أن أكدت لندن أنها سترسل إخطاراً رسمياً بطلب الانسحاب في التاسع والعشرين من مارس-آذار، وهو الاجتماع الذي أكده رئيس المجلس الأوربي الأعلى دونالد تاسك.
“أود أن أحيطكم علما بأنني سأدعو إلى انعقاد مجلس أوربي يوم السبت التاسع والعشرين من نيسان-أبريل من أجل اعتماد المبادئ التوجيهية الخاصة بمحادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، وعلينا أن نقوم بكل ما في وسعنا لجعل عملية الإنفصال أقلّ إيلاما بالنسبة للاتحاد الأوربي“، قال رئيس المجلس الأوربي دونالد تاسك.

اجتماع التاسع والعشرين أبريل-نيسان المقبل يعتبر خطوة ضرورية قبل انطلاق المفاوضات الرسمية بين بريطانيا والدول الأعضاء المتبقية في الاتحاد الأوربي. ومن المقرر أن تبدأ بريطانيا تفعيل المادة “خمسين” من معاهدة لشبونة للاتحاد الأوربي، لتبدأ عامين من المحادثات الرسمية للخروج من التكتل نهاية الشهر الجاري.

ALL VIEWS

نقرة للبحث