عاجل

عاجل

ايرلندا الشمالية تفقد مارتن ماكغينيس المناضل والسياسي الكبير

مارتن ماكغينيس أحد الوجوه السياسية البارزة في إيرلندا الشمالية يفارق الحياة عن عمر ناهز ستة وستين عاما.

تقرأ الآن:

ايرلندا الشمالية تفقد مارتن ماكغينيس المناضل والسياسي الكبير

حجم النص Aa Aa

مارتن ماكغينيس أحد الوجوه السياسية البارزة في إيرلندا الشمالية يفارق الحياة عن عمر ناهز ستة وستين عاما.

وفاة النائب السابق لرئيس وزراء إيرلندا الشمالية أكّدها الثلاثاء حزب “لشين فاين” بينما قالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أنّ ماكغينيس توفي بعد معاناة من مرض نادر في القلب.

ماكغينيس عُرف بنشاطه في حزب “الشين فاين” الذي كان يمثل الذراع السياسي للجيش الجمهوري الايرلندي (إيرا) الذي تولى قيادته بشكل مؤقت بين 1979 و1982.

في الثانية والعشرين من العمر ماكغينيس عين قائدا فرعيا ثانيا للجيش الجمهوري الإيرلندي في مدينة ديري قبيل أيام من مجزرة الأحد الدامي التي وقعت في الثلاثين من يناير/كانون الثاني 1972، مجزرة قُتل فيها 14 مدنيا على يد القوات البريطانية خلال مظاهرة ضد قانون الاعتقال الإحترازي ضد الناشطين الإيرلنديين.

وعن مكانة ماكغينيس، يان بيسلي جونيور نجل يان بيسلي الذي كان من أكبر أعدائه قبل أن تتغير الأمور، صرّح قائلا:“كان لدينا زعيم روحي من الجيش الجمهوري الايرلندي المؤقت، وفي الطرف الآخر الرجل الذي أصبح محوريا، كما قال زعيم حزبنا، بعد انضمامه إلأى حكومة أيرلندا الشمالية وحمل الجمهوريين إلى تلك النقطة التي تشكل الطريق نحو السلام، لقد كانت رحلة رائعة.”

في 13 أكتوبر/تشرين الأول 2006 شارك ماكغينيس في اتفاق سانت أندروز الذي تمخض عنه دخول الشين فاين في الحكومة مع عدوه اللدود سابقا ايان بيسلي من الحزب الوحدوي.

خطوة تاريخية في اطار عملية السلام في ايرلندا الشمالية التي وضعت حدا لثلاثة عقود من العنف أسفرت عن مقتل 3500 شخص. خطوة جعلت ماكغينيس من أحد الشخصيات الفعالة والتي تحظى باحترام داخليا وعلى الصعيد العالمي.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي أعلن ماكغينيس تقاعده السياسي قبل أن يرحل تراكا سجلا نضاليا وسياسيا حافلا لإيرلندا الشمالية.