مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أنقرة تلغي التجمعات الانتخابية المؤيدة لأردوغان في ألمانيا


تركيا

أنقرة تلغي التجمعات الانتخابية المؤيدة لأردوغان في ألمانيا

أنقرة قررت عدم ايفاد مسؤولين اتراك إلى ألمانيا لحضور النشاطات الانتخابية المؤيدة لتوسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان ، و ذلك في الاستفتاء المقرر في 16 أبريل/تسان القادم. كما تم الغاء كل الفعاليات الانتخابية في المانيا و هولندا. الرئيس اردوغان و في آخر فعالية “الغابات من أجل الإنسان… الغابات من أجل الاقتصاد” في إحدى القاعات الرياضية في العاصمة أنقرة اليوم الثلاثاء ، قال أن أوروبا تعيش فاشية و عنصرية.

رجب طيب اردوغان الرئيس التركي يقول:
“ دول الاتحاد الاوروبي لديها مواقف صارمة تجاه استفتاء 16 ابريل/نيسان مقارنة مع احزاب المعارضة. و هذا أكثر ضرراً…
أوروبا اليوم هي أوروبا فاشية و عنصرية من الحرب العالمية الثانية، أوروبا اليوم هي أوروبا القرون الوسطى و التي تعتبر الاتراك و الاسلام كعدوين.”

العلاقات بين ألمانيا و تركيا تمر بأزمة حادة منذ عدة أسابيع، بعد إلغاء السلطات الألمانية عدة تجمعات انتخابية مؤيدة لأردوغان.
واتهمت أنقرة عدة مرات ألمانيا وهولندا باللجوء إلى ممارسات “نازية“، ما زاد الأزمة توتراً.

فرانس تيمرمانز، نائب رئيس المفوضية الأوروبية يقول:
“ هناك تضامن أوروبي ، الملاحظات تجاه الألمان و الهولنديين من قبل الرئيس التركي مرفوضة. لا نريد أن نقارن بالنازية.”

من جهة أخرى في فرانكفورت قام معارضون بتوزيع مناشير للتصويت ضد توسيع صلاحيات أردوغان.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

ايرلندا الشمالية تفقد مارتن ماكغينيس المناضل والسياسي الكبير