مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تكريم في بروكسل لضحايا الإرهاب


مكتب بروكسل

تكريم في بروكسل لضحايا الإرهاب

في الحي الأوروبي في بروكسل ملك البلجيكيين فيليب ترأس مراسم احتفال لتكريم ضحايا الارهاب الذي ضرب بروكسل منذ عام تماما. أثناء الإحتفال اعطي الكلام لذوي ضحايا الإرهاب. قال سارة شقيقة صابرينا الممرضة
التي قتلها الإرهاب: “نرجوكم ان تعملوا كي لا تكون هذه الأرواح الطيبة قد غادرتنا لأجل لا شيء. فلنتساعد كما ارادت ذلك دوما صابرينا”. ملك البلجيكيين فيليب و الملكة ماتيلد تحدثا الى عائلات الضحايا و الى المسعفين و الى الجرحى الذين أصيبوا في الانفجارات وحضر المراسم مدعوون من جرحى الارهاب الذي ضرب تركيا و فرنسا
قال الملك البلجيكي فيليب في كلمته: “هنالك عائلات لا تحصى لضحايا الإرهاب في كل انحاء العالم يشاركوننا الحزن الذي سببه هذا الجنون القاتل”. في الثاني و العشرين من شهر آذار مارس من العام الفين و ستة عشر الارهاب حصد في يوم واحد اثنين و ثلاثين قتيلا و ثلاثماية جريح في العاصمة الأوروبية. الانفجار الأول حصل
في مطار بروكسل الدولي و الانفجار الثاني وقع في محطة لقطار الأنفاق قرب المؤسسات الرسمية الأوروبية، و في المكانين تم الوقوف دقيقة صمت و وضعت أكاليل الزهر بحضور الملك البلجيكي فيليب و الملكة ماتيلد و الرسميين و عائلات ضحايا الإرهاب . قال احد المواطنين الذي قتلت صديقته في انفجار مالبيك العام الماضي: الأمر صعب و لكن علينا ان نكون اقوياء كي نواجه الخوف و نعتبر اننا اليوم جئنا لنعبر عن ذلك و كل شيء تم باحترام شديد لذكرى الضحايا”. في مكان الإحتفال في الحي الأوروبي أقيم نصب تذكاري يمثل بروكسل التي طالتها الانفجارات و لكنها لم تسقط و بقية واقفة صامدة. فبعد عام تماما رسالة بروكسل هي لأجل المزيد من التعاضد في مواجهة التحديات المشتركة التي ابكت العاصمة البلجيكية بعد الارهاب الذي ضربها.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيوز مع كزافييه بيتيل رئيس وزراء اللوكسمبورغ