عاجل

اعادة فتح قبر المسيح في القدس بعد ترميمه

أعيد فتح الموقع الذي يعتقد أنه قبر المسيح، بحسب الانجيل، في كنيسة القيامة في القدس أمام الزوار بعد تسعة أشهر من أعمال الترميم التي بدأت في كنيسة القيامة في القدس الشرقية المحتلة في أواخر مايو-أيار الم

تقرأ الآن:

اعادة فتح قبر المسيح في القدس بعد ترميمه

حجم النص Aa Aa

احتفال رسمي بمناسبة اعادة فتح الموقع الذي يعتقد أنه قبر المسيح، بحسب الانجيل، في كنيسة القيامة في القدس بعد تسعة أشهر من أعمال الترميم. الاحتفال حضره رجال دين من مختلف الطوائف المسيحية. رئيس الوزراء اليوناني اليكسس تسيبراس وبطريرك القسطنطينية للأرثوذكس برثلماوس الأول كانا ضمن المشاركين في مراسم اعادة فتح الضريح الذي استعاد لونه الأصفر القاتم الأصلي.

“ترميم هذا الضريح المقدس ليس هدية لأرضنا المقدسة فحسب وإنما للعالم بأسره. الوحدة التي تجسد بوضوح عملية الترميم هذه يجب أن تكون مصدر إلهام لشعوب منطقتنا، خصوصا خلال الأوقات التي يواجه فيها عالمنا الكثير من الصعوبات“، قال بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث في كلمته أثناء الاحتفال.

وتم تثبيت نافذة للسماح للحجاج برؤية الحجر المتبقي من كهف الدفن القديم للمرة الأولى بعد أن تمّ التخلي عن قفص الحماية الذي وضعه البريطانيون في الكنيسة قبل سبعين عاما. أعمال الترميم انطلقت في أواخر أيار-مايو الماضي، وقد قام خبراء يونانيون باعادة بناء الضريح الذي ظلت لعقود تسنده بنية معدنية بعد زلزال في أوائل القرن العشرين.

ويتألف القبر من بناء صغير أعيد بناؤه بالرخام بعد تضرره في حريق نشب قبل نحو قرنين. ويستند الضريح منذ عشرات السنوات إلى بنية معدنية تجمع قطع الرخام، إلاّ أنّ حجارة الرخام بدأت تتفكك ربما سابقا بتأثير الأحوال الجوية وحاليا بسبب التدفق اليومي لآلاف الحجاج والسياح، ما اضطر السلطات الاسرائيلية عام ألفين وخمسة عشر باغلاق الموقع خشية على تدهور حالته. وتكفلت الكنيسة الارثوذكسية والكنيسة الأرمينية ورهبان الفرنسيسكان بتغطية تكاليف الترميم إضافة الى مساهمات من القطاعين العام والخاص. تكاليف عملية الترميم تجاوزت ثلاثة مليارات يورو. وبحسب التقليد المسيحي فان جثمان المسيح وضع في مكان محفور في الصخر بعد أن صلبه الرومان في العام ثلاثين أو ثلاثة وثلاثين ميلادي. ويؤمن المسيحيون بحسب الانجيل بأنّ المسيح قام من الموت، وأنّ نسوة قدمن لدهن جثمانه بالزيت بعد ثلاثة أيام على دفنه لم يجدنه.