عاجل

أجرت اليوم كوريا الشمالية تجربة صاروخية جديدة منيت بالفشل، عقب مرور أسبوعين على اطلاق النظام الشيوعي أربعة صواريخ في ما وصفه يومها بأنه تمرين على قصف القواعد الأمريكية في اليابان.

ممثل السياسة الأمريكية تجاه كوريا الشمالية جوزيف يون التقى نظيره الكوري الجنوبي كيم هونغ كيون في سيول لمناقشة خطوات كوريا الشمالية.

قال:

خلال اجتماعات خاصة ندد تيلرسون بالأعمال الانتقامية الاقتصادية التي اتخذتها الصين ضد كرويا الجنوبية. ولذلك تم نشر درع صاروخي جديد في كوريا الجنوبية”.

ممثل كوريا الجنوبية للشؤون الأمنية في المنطقة قال:

تيلرسون صرح بشكل واضح وقوي عن التحالف بيننا والمستوى الأعلى من العقوبات التي يجب تطبيقها على كوريا الشمالية وكذلك تحدثنا عن الانتقام الاقتصادي للصين منا “.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد زا بكين حيث حاول إقناع القادة الصينيين بتعزيز الضغط على كوريا الشمالية بعدما حذر من أن الخيار العسكري “مطروح” في مواجهة عائلة كيم الحاكمة.